بالفيديو: BMW والواقع المختلط في تطوير السيّارات

من قبل : ليتيسيا الحدادالجمعة 20 نيسان 2018

بالفيديو: BMW  والواقع المختلط في تطوير السيّارات

 بعد أن أعلنت BMW  أنّها ستستخدم الواقع الافتراضي لتطوير طرازاتها الجديدة، ها هي تنشر فيديو تشرح لنا ما تقوم به فعليّاً.

فمن خلال نظّارات الواقع الافتراضي، يرى مصمّمو الشّركة السيّارة التي يعملون عليها ويختبرونها تقريباً، قبل أن تدخل حتّى إلى مرحلة الإنتاج، وهذا ما يوفّر على الشّركة الكثير من الوقت والمال. وهذا الفيديو عرضته BMW  أثناء يوم فريقها الرّقميّ BMW Group Digital Day 2018.

تحسين الخبرات الحقيقيّة عبر التجارب الافتراضيّة


ويشرح مصطلح "الواقع المختلط" المزج بين النسخ الاختباريّة الحقيقيّة والاختبارات الافتراضيّة التي يمكن استخدامها من أجل إسراع عمليّة تطوير المركبات وتحسينها. ويعتبر فريق BMW Group  رائداً في هذا المجال وفي استخدم هذه الطّرق والتكنولوجيّات المستمدّة من إلكترونيّات المستهلك وألعاب الكمبيوتر، بالإضافة إلى جيلٍ جديد من نظّارات المعلومات التي تسمح لمستخدميها أن يروا مجموعة من المكوّنات والوظائف الخاصّة بالمركبات بطرقٍ قريبة جدّاً من الواقع من أجل تحسين الخبرات الفعليّة عبر التجارب الرّقميّة.

اختباراتٌ للدّاخل وحسن القيادة


وتستفيد BMW  من الواقع المختلط أيضاً في تطوير داخل المركبات والمقصورات، في المراحل الأولى من تطوير المركبة، بمساعدة أجهزة الأبعاد الثلاثة المعتمرة. ومن خلال هذه التكنولوجيا أيضاً، يمكن تعديل التصميم الدّاخليّ، وأجهزة التحكّم بالسيّارة، بطريقةٍ سهلة ويمكن تغييرها من دون الخسائر الكبيرة. حتّى إنّ هذا النظام يسمح للمختبر أن يقود السيّارة افتراضيّاً في المدينة من أجل التأكد من حسن رؤية الطّريق والمحيط من داخلها ، على سبيل المثال.