هكذا تخطّط فولفو لسيّاراتها المستقبليّة

من قبل : ليتيسيا الحدادالاثنين 15 كانون ثاني 2018

هكذا تخطّط فولفو لسيّاراتها المستقبليّة

 صحيحٌ أنّ فولفو خطفت الأنفاس حين أعلنت أنّ جميع السيّارات التي ستنتجها ابتداءً من ال2019 ستتضمّن محرّكاً كهربائيّاً، لكنّها لم تكتفِ بذلك.

ففيما تضع العلامة نصب عينيها إنتاج السيّارات الكهربائيّة المتّكلة على البطّارية، (وهي من العلامات الأوائل التي تخطّط لذلك لجميع سيّاراتها المستقبليّة)، لن تغضّ الطّرف أيضاً عن الهيدروجين كمصدر توليد الطّاقة لسيّاراتها الآتية في العقد المقبل.

استراتيجيّة فولفو المختلفة

وبحسب موقع Drive، تستطيع تقنية خلايا الهيدروجين أن تزيد من استمراريّة سيّارات فولفو المستقبليّة، لكنّ استراتيجيّة هذه الشّركة تختلف بوضوح عن استراتيجيّات الشّركات الأخرى، مثل مرسيدس- بينز التي تخطّط لسيّارة عاملة على طاقة خلايا الهيدروجين GLC F-Cell  للعام 2019. أمّا فولفو، فهي لا تتّكل على هذه التقنيّة للمستقبل القريب، بل اختارت أن تخوض عالم السيّارات الكهربائيّة، مشيرةً، من خلال رئيس التسويق والمبيع منها بيورن أنوال، إلى انّ سيّارات الهيدروجين قد لا تكون جاهزة قبل العام 2027.

مخطّطات المستقبل القريب

وبحسب التقرير، أكملت فولفو تطويرها الممدّد استمراريّة بطّاريّاتها من 20 كيلوواط، بالتعاون مع شركة Powercell. وهذه البطّارية ستوضع في سيّارة XC90  الهجينة أوّلاً. وستطلق الشّركة أوّل سيّارة كهربائيّة كليّاً منها عام 2019، تستمرّ حتّى 402 كلم، ويتراوح سعرها بين 35,000 و40,000 دولار، ومن ثمّ ستليها سيّارتان كهربائيّتان إضافيّتان بين ال2019 وال2021.