جائزتان مرموقتان للبنك الأول

من قبل : جوانا رعدالخميس 28 كانون أول 2017

جائزتان مرموقتان للبنك الأول

 فاز البنك الأول- أول بنك في السعودية- بجائزتين مرموقتين للتميّز وذلك من جوائز "لو فونتي" التي تقام سنويًا.

حصل البنك الأول على جائزة أفضل بنك لمصرفية الأفراد في الشرق الأوسط وعلى جائزة الرئيس التنفيذي لعام ٢٠١٧. وتأتي هاتان الجائزتان تحت اطار البرنامج الدولي الذي تعتمده شركة الإعلام ومركز الأبحاث الدولي والمستقل لوفونتي.

ويهدف هذا البرنامج إلى انتقاء أكثر الماركات والشخصيات القيادية تميّزًا في جميع مجالات الأعمال في الأسواق العالمية. ويُشار إلى أنه تمّ توزيع الجوائز خلال حفل مرموق أقيم أخيرًا في دبي.

كلمة السيد سورن نيكولايزن

وعن هذا الموضوع، قال السيد سورن نيكولايزن- الرئيس التنفيذي في البنك الأول الذي حصد جائزة الرئيس التنفيذي لعام ٢٠١٧- إن البنك الأول يواصل نيل جوائز التميّز منذ أن انطلق بشكل ناشط قبل ٩١ سنةً في السعودية.

وأشار إلى أن هذا الأمر يعكس التزام البنك المستمرّ بتوفير الخدمات العالية الجودة للزبائن وفي المحافظة على ثقتهم. وعبّر نيكولايزن عن فخر البنك بانجازاته المتعلّقة بالتطوّر النوعي في ما يخصّ مصرفية الأفراد وذلك عبر خلق مفهوم حديث يسمح للزبائن بالتمتّع بأبعاد لا مثيل لها تمزج بين سرعة الانجاز ومتعة تنفيذ العمليات المصرفية.

أما عن الجائزة التي فاز بها، فصرّح نيكولايزن أنه يتمتّع بمهمة أساسية وهي طريقة المحافظة على الارث الغني للبنك في السوق السعودية، تنميته وتحسينه.

وأفاد أن هذه المهمة لا تتحقّق من دون القدرة على أن يلهم الموظفين الذين يعملون في البنك وتنشيط طاقاتهم.

وقال أيضًا إن فخر الموظفين بكونهم جزءًا من البنك وحرصهم على تمتين الثقة مع الزبائن ساهما في نجاح مهمته لذلك تمثّل الجائزة جميع الأفراد الذين يعملون في البنك.

عن جوائز لوفونتي

تُمنَح جوائز لوفونتي للتميّز كلّ عام للشركات ذات الأداء الأفضل في الأسواق العالمية فضلًا الأطراف القيادية في قطاعات الأعمال المتنوّعة بما في ذلك قطاع التمويل، قطاع المصارف، قطاع الأعمال التجارية وقطاع التأمين.

تصوّت على هذه الجوائز لجنةٌ تحكيميةٌ مؤلّفةٌ من أكثر من ١٢٠ صحافيًا متخصّصًا يعملون في مكاتب الشركة المنتشرة في أوروبا والشرق الأوسط.