Montblanc يأخذنا إلى قمّة الفخامة

الخميس 19 تشرين أول 2017

Montblanc يأخذنا إلى قمّة الفخامة

 

تُدخل دار Montblanc البرونز إلى ساعتها الجديدة التي أطلقت تكريماً لأسلوب Minerva الفينتج.

 

قدّمت دار Montblanc وبشكل رسمي مجموعة جديدة من ساعات الكرونوغراف 1858 Chronograph Tachymeter Limited Edition خلال معرض SIAR في مكسيكو (معرض مكسيكو العالمي للساعات الفاخرة). حافظت الدار لأكثر من عشر سنوات على إرث Minerva العريق والغني لا سيما في مجال الكرونوغراف، وتجدر الإشارة إلى أن براعة Minerva تعود إلى أواسط القرب التاسع عشر، وترافقت ابتكاراتها التقنية مع بعض من أهم الإنجازات الرياضية في القرن العشرين. في هذه الحالة، إن مصدر الإلهام هو عيار Minerva calibre 17.29 المزودة به ساعات الجيب وساعات المعصم التي تعود إلى ثلاثينات القرن الماضي، وتم تحويله الآن إلى MB M16.29 مع عمود العجلة الذي طوّرته Montblanc والذي يتميز بجسر الكرونوغراف على شكل V.

 تزوّد هذه الحركة الساعة باحتياطي طاقة يدوم ل-50 ساعة، وينعكس الأسلوب العصري ل-Montblanc في شهادة الحركة التي هي نتيجة 500 ساعة من العمل على اختبارها في مختبرات الدار لضمان الأداء والدقّة. تجدر الإشارة إلى أن بعض أجزاء هذه الساعة مصنوع من الذهب الوردي الذي يتناغم بشكل رائع مع البرونز المصنوعة منه العلبة، وهو العامل الأساسي الذي يمنح الساعة الأسلوب قديم الطراز.

إن ما يميز ساعات 1858 Chronograph Tachymeter Limited Edition أيضاً هو أنها، وبفضل البرونز، تتّخذ طابعاً وشكلاً فريدين من نوعهما مع مرور الزمن، ومن المعروف عن البرونز هو أنها يتغير ملمسه ولونه بفعل العوامل الخارجية وبسبب ملامسته لبشرة الانسان التي تختلف من شخص لآخر، وبالتالي يصبح لكل مالك ساعة قطعة خاصة به لا يملك منها أحد سواه.

 تتكامل العلبة البالغ قياسها 44 ملم مع الميناء بلون السلمون الذي يتضمّن عدادين عند موشر الساعة 3 و-9, ويلفتنا الحزام الجلدي باللون البني المعتّق والذي يضفي طابعاً كلاسيكياً إلى الساعة.