كلود إمنيغير يعود لامعا الى دار أوديمار بيغيه

الاثنين 27 تموز 2015

كلود إمنيغير  يعود لامعا الى دار أوديمار بيغيه
أعلنت دار أوديمار بيغيه بكل فخرأنّ كلود إمنيغير سيشغل منصب  مدير التصاميم الجديد لديها.
 
 
بعد بداية شيقة مع دار ساعات لونجين LONGINES ودار غوتشي GUCCI حيث إبتكر 23 مجموعة ساعات من بينها جي واتش G WATCH، إنضم كلود إلى عائلة أوديمار بيغيه عام 1999. وفي ظل شغفه الجياش تجاه الحركات المعقدة والساعات وبحثه الدائم عن التجدد والإبداع، تتضمن تصاميمه الاسييا ساعات تراديشن أوف إكسلنس TRADITION OF EXCELLENCE (التصاميم 2 و-3 و-4 ) وهي لا تجمع التصاميم والتقنية وحسب بل، تمثل مساراً جديداً لكلود من ناحية المقاربة فيما يتوازى الاطار والحركة في الوقت عينه بتلاؤم ممتاز وأكثر. 
 
 
بعدما تميّز باختراعه تصميم ذا رويال أوك كونسبت THE ROYAL OAK CONCEPT التي تم اطلاقها للمرة الاولى عام 2002 بعد تطورات رئيسية تقنية في عالم الساعات، يقود كلود فريقه من خلال نظام القطع والأدوات العالية الجودة والتقنية بدءًا من رسم التصميم الأوّليّ وصولاً إلى الانتاج.
 
 
 
عام 2003 تخطى كلود شركته الخاصة في الإستشارات التصميمية، وعمل مع أكثر من 40 علامة تجارية على مدى 12 عاماً.
 
 
اليوم، عاد إلى اودمار بيغيه مليئاً بالشغف أكثر من أي وقت مدى. وتتضمن اهدافه الرئيسية تطوير فئات الساعات النسائية وتطوير المبادئ العالية التقنية والعمليات الجديدة.
 
 
 
وإثر إعلانه عن المجموعة الجديدة يقر كلود إمنيغير:" تكمن الفكرة الرئسية بخرق القوانين لإحياء ثورة في عالم الساعات" وأتى هذا التوجه في موازاة فلسفة العلامة التجارية القائلة: " لخرق القوانين، عليك التمرس بها أولاً."