جيجير لوكولتر: ماستر آلتراثين سكليت

الأحد 26 تموز 2015

جيجير لوكولتر: ماستر آلتراثين سكليت
لقاءٌ قريب بين فنّ صناعة السّاعات والحرف اليدوية النادرة (Métiers Rares®) في اربع ساعات جديدة تعرّف عن ذاتها بذاتها.
 
 
 
بالنسبة لدار جيجير لوكولتر، الخفة وسيلة من وسائل التركيز على الأساسيات. وتتميز هذه السّاعات بخلاصتها وبساطتها ورقّتها وبالوقت عينه بقدرتها على الجذب والسّحر. 


تجسّد إبداع وتحالف 180 مهارة جميلة
 
 
يكشف الخارج والداخل، الذي عمل عليهما الحرفييون واسرفوا في ابراز مواهبهم، روح الساعات الداخلية. ومن خلال الجمال والخبرة التي تُظهرها تتبع مجموعة ماستر آلتراثين سكليت آثار مجموعة هايبريس آرتيتستيكا. وبدورها تنقل مجموعة ماستر آلتراثين الناظر الى صميم هيكل الساعة وقلبها والى العمل الفني الكامن في الفراغ المرتفع الى شكل من اشكال الفن المطلق. 


ماستر آلتراثين سكيلات وفن طلاء الميناء
 
 
يشكّل طلاء الميناء فنّ بحدّ ذاته يكمن في خلق لون فريد من النار يعطي كثافة وثباتا عبر الوقت. وتشكّل هذه التقنيّة تحدّ كبير نظراً لحجم الساعة او يالأحرى رقة هيكلها البالغ 3.6 ملم. يضع الحرفيون اولاً زينة الغيوشيه Guilloché على الذهب الابيض او الوردي الذي يضفي لمسة فريدة للساعة وجماليتها. من ثمّ يعملون على تعديل الوان الميناء بالنار لإظهار تدرّجات الالوان المطلوبة والمرغوبة. لذلك، تحظى الساعة المصنوعة من الذهب الابيض بلون ازرق عميق، أمّا الساعة المصنوعة من الذهب الوردي فتحظى بلون بني كستنائي يلائم اللون الوردي في الهيكل. 


ماستر آلتراثين سكيلات وفن رصف الحجارة الكريمة
 
 
إضافة الى ذلك تتميز ساعة جيجير لوكولتر برصف من الحجارة الكريمة الفريد ويشكّل تحدياً قوياً لانها ساعة ذات قطر يبلغ 38 ملم وسماكة 4.7 ملم مع الاضافات. وتتميز بالحفر اليدوي على الهيكل وهي مجموعة محدودة بمئة قطعة فقط.