ساعةٌ خطفت الاضواء في الملعب

السبت 27 حزيران 2015

ساعةٌ خطفت الاضواء في الملعب
ارتدى لاعب التّينيس الفرنسي ستان واورينكا ساعة اوديمار بيغيه رويال اوك اوفشور كرونوغراف في نهائيات رولاند غارّوس في مواجهته ضدّ نوفاك دجوكوفيك وحقق فوزاً باهراً.
 
 
سجّلت نهائيات رولاند غارّوس بداية علاقة بين ستانيسلاس واورنيكا الملقّب بـ"ستان ذو مان" (الرجل ستان) ودار ساعات اوديمار بيغيه. وسجّلت ايضاً بداية عصر جديد للاعب السويسري الذي أغاظ اللاعب الاول نوفاك دجوكوفيك في مباراة ستبقى محفورة في معظم الذاكرات. 
 
 
حظى محبّو الساعات بفرصة قبل بدء المباراة بمشاهدة ساعة رافاييل نادال التي صُنِعت خصّيصاً له وهي RM27-02 توربيون من دار ريتشارد ميلي. وأثناء المباراة تمتعوا بفرصة رؤية تلك الساعة على معصم واورينكا، ساعة اوديمار بيغيه رويال اوك اوفشور كرونوغراف عندما سجّل انتصاره الباهر بثلاث ساعات و12 دقيقة. وها هو اللاعب البالغ 30 عاما يصل الى التسديدة الفائزة رقم 60 وهو ضعف ما سجّله دجوكوفيك. 
 
 
تتميّز هذه الساعة التي أذهلت الجمهور وعدسات الكاميرات مراراً وتكراراً أثناء المباراة، بقطر ال42 ملم الثُّماني الزوايا الذي يميّز مجموعة رويال اوك اوفشور الفريدة .
 
 
تمّ إصدار هذا الهيكل الثُّماني الزوايا المميز والجريء للمرّة الاولى عام 1993 ،وتضمّن رمز العلامة التّجارية الشّهير على وجهها. وتجمع هذه الساعة حركة اوتوماتيكية وطاقة احتياطية تصل الى 55 ساعة وعلبة نت الستاينلس ستيل مع صاغطات كرونوغراف سوداء مصنوعة من السيراميك. وهي مقاومة للماء لعمق يصل الى 100 متر وهي مُقَدَّمة بسوار من جلد التمساح الرمادي الداكن بالرّغم من انّ واورينكا فضّل السوار المطاطي العملي أثناء اللّعب.