إكسبو 2020 دبي والإمارات خضراء

الثلاثاء 04 كانون ثاني 2022

 إكسبو 2020 دبي والإمارات خضراء

يشهد إكسبو 2020 دبي إطلاق مبادرة جديدة خلاقة "نبتكر لجعل الإمارات خضراء وأكثر استدامة".

 تنطلق المبادرة  يوم الأربعاء الموافق 5 يناير الحالي في نادي إعمار بإكسبو 2020 دبي في حفل يحضره عدد من المؤسسات والشخصيات المعنية بالقضايا المناخية وايجاد بيئات مستدامة وقطاع الاقتصاد الأخضر.

أعلنت ذلك شركة "جرين يونيفرس" المتخصصة في الاقتصادات الخضراء وقضايا البيئة والتي تسعى من خلال أنشطتها إلى مساعدة الدول في ايجاد أنظمة بيئية مستدامة وتكريس جودة الحياة في المجتمعات المدنية بما ينعكس إيجابا على كافة نواحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية والبيئية ويسهم في بناء مستقبل مستدام للأجيال الحالية والمستقبلية حيث ترتبط المجموعة بشراكات مع كبرى المؤسسات العلمية والبحثية في مجال البيئة مثل: جامعة بولتيكنيكو دي ميلانو وقسم علوم الحياة والأنظمة البيولوجية في جامعة تورين.

وأكد مارك نيكولي الرئيس التنفيذي لـ "جرين يونيفرس".. أن اختيار المجموعة لدولة الإمارات لتكون مقرا إقليميا للشركة في المنطقة يأتي بعد اقتناع كامل لدى مسؤوليها بأن الإمارات هي الوجهة الأمثل لإطلاق عمليات الشركة إقليميا وذلك لما تمتلكه من خطة طموحة للغاية في مجال بناء اقتصاد أخضر يحقق التنمية المستدامة ويجعل منها مركزا عالميا رائدا في مجال التقنيات الخضراء وتطوير حزمة من السياسات البيئية والعمرانية هدفها رفع جودة الحياة في الدولة.

وشدد على أن الاهتمام بالبيئة وتحويلها إلى أداة في التنمية ورفد قطاعات اقتصادية جديدة كانت رؤية راسخة لدى مؤسس دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" فهو من وجه بغرس 140 مليون شجرة في كافة أنحاء الإمارات وهو من أسس برامج الحياة البيئية ولا ننسى أنه كان أول رئيس دولة في العالم يفوز بجائزة "الباندا الذهبية" عام 1995.

وأشار نيكولي إلى أن الشركة تتابع عن كثب مخرجات "استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء" ودورها في تشجيع استخدام الوقود النظيف لإنتاج الطاقة وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة وسن التشريعات الخاصة بسياسات التخطيط العمراني الهادفة للحفاظ على البيئة ورفع كفاءة المساكن والمباني بيئيا فضلا عن تنقية الهواء الداخلي للمدن في الإمارات لتوفير بيئة صحية للجميع.

وقال " في الوقت نفسه هذه الأهداف هي ما نجحت مجموعة جرين يونيفرس في تحقيقه خلال السنوات السابقة في الدول التي تباشر فيها عملياتها التشغيلية كإيطاليا وألبانيا ومدغشقر التي كان للشركة قصة نجاح عالمية فيها من خلال زراعة غطاء أخضر ممتد على مساحة 19.500 هكتار كان له كبير في خفض البصمة الكربونية وتعزيز نسب الأوكسجين في الجو وتنقية الهواء".

وأضاف نيكولي إن شركته "جرين يونيفرس" تطمح اليوم إلى أن تكون جزء من طموحات إمارة أبوظبي ورؤيتها 2030 في شقها البيئي في محاورها الخمس وهي: تقليل آثار التغير المناخي وتقنية الهواء وتقليل التلوث الضوضائي والحفاظ على التنوع البيولوجي والتراث الطبيعي وتعزيز القيمة المضافة من خلال تدفقات المواد المحسنة.

وأوضح أن الشركة تسعى كذلك خلال الفترة المقبلة لأن تكون جزءا من مسيرة تحقيق أهداف خطة دبي الحضرية 2040 في تطوير مجتمعات حيوية وصحية ومضاعفة المساحات الخضراء لتوفير بيئة صحية للسكان والزوار وتحسين الاستدامة البيئية.