الرياضة تكافح سرطان الرئة

الأحد 20 تشرين أول 2019

الرياضة تكافح سرطان الرئة

كشفت دراسة حديثة أنّ المدخنين الحاليين أو السابقين يمكنهم درء مخاطر الإصابة أو الوفاة بسرطان الرئة اذا مارسوا التمارين الرياضية.

وجاء هذا الاستنتاج بعد خضوع مدخنين لتقييم لياقتهم "القلبية التنفسية"أو الى أي مدى يمكن للجهازين الدوري والتنفسي تزويد العضلات بالأكسيجين أثناء الجهد البدني.

واستخدم الباحثون مقياسا يُعرف باسم مكافئات التمثيل الغذائي والذي يعكس كمية الأكسيجين المستهلكة أثناء النشاط البدني.

الباحث باروخ فينشيلبيوم الذي قاد فريق الدراسة قال:" يمكن للمدخنين السابقين والحاليين الحد بشكل كبير من خطر الإصابة والوفاة بسرطان الرئة من خلال زيادة اللياقة القلبية التنفسية".

وأضاف :" التمرينات الهوائية (الأيروبيك)المعتدلة الى الشديدة، مثل المشي والهرولة والجري وركوب الدراجات لمدة ٢٠الى ٣٠دقيقة ثلاث الى خمس مرات أسبوعيا، يمكن أن يحسن اللياقة القلبية التنفسية".

وتقلّل ممارسة الرياضة الإصابة بحدود ١١٪ لدى المدخنين السابقين، وتحول دون نحو ٢٢٪من الوفيات بسبب المرض لدى المدخنين الحاليين.

وسرطان الرئة هو أكثر أنواع السرطان شيوعا في العالم، تحدث أكثر من مليوني إصابة جديدة سنويا، و١،٨وفاة سنويا بسبب المرض.

ويشكل التبغ أهم عوامل الإصابة والوفاة بسرطان الرئة.  

أحدث الأخبار السبّاقة