الصّيحات التكنولوجيّة المقبلة إلى منطقتنا

من قبل : ليتيسيا الحدادالاثنين 28 أيار 2018

الصّيحات التكنولوجيّة المقبلة إلى منطقتنا

 في ظلّ تسارع التغيير التكنولوجي في العالم والطّبيعة المتبدّلة للشّبكات الرّقميّة، بدأ الشّرق الأوسط يشبه الغرب إلى حدٍّ بعيد.

ونتيجةً لذلك، تنعكس صورة جميع الصّيحات التكنولوجيّة العالميّة بسرعةٍ في الشّرق الأوسط. إليكم خمسة من الصّيحات المستقبليّة التي ستصل إلى منطقتنا والتي عليكم أن تترقّبوها، وهي مستخرجة من لائحة موقع JWT  الجديدة للصّيحات المئة المستقبليّة.

"عولمة" كلّ شيء


من الهويّة، إلى التسوّق وحتّى التسلية، تجتاح التكنولوجيا جميع المجالات وتحوّل طابعها من محلّي إلى عالميّ، في ظلّ تخطّي Netflix، Amazon، Facebook، Google  وغيرها لحدود القوانين والحظائر المحلّية.

انترنت العينين والأذنين


ينتقل ذكاء الكمبيوتر من إنترنت الأشياء إلى إنترنت العينين والأذنين، مع تزوّد الأغراض اليوميّة تدريجيّاً بالكاميرات الذّكيّة وأجهزة التعرّف البصريّ، وفهم اللّغة وتحليل الصّوت.

المتحدّثين المتفاعلين


تضيف العلامات التجاريّة المزيد من التفاعل لمتحدّثيها الذين باتوا قادرين على إجراء الاحاديث الكاملة مع مستخدميهم. ومن المرجّح أن يستمرّ تطوير هذه المزايا إلى درجة تفاعل المتحدّثين الإلكترونيّين مع مشاعرنا عبر تقنيّات التعرّف إلى الوجه.

الذكاء الاصطناعيّ في الأكل


يدلّ الذّكاء الاصطناعي إلى مستقبلٍ كامل الشّفافيّة في ما يتعلّق بالمأكولات التي نتناولها، خصوصاً وأنّ هذه الشّفافيّة ليست بعيدة من بلدانٍ مثل الإمارات العربيّة، حيث من المتوقّع أن تصل التكنولوجيّات قريباً إلى قطاع مراقبة صنع المأكولات وتقديمها.

التسوّق يتحوّل إلى حقيقة


سيخرج التسوّق من الشّاشة ويتجسّد في خبرةٍ أكثر انغماساً، بفضل تكنولوجيات الصّوت، والواقع المضخّم، والذّكاء الاصطناعي، فيندمج عالم الأونلاين بالعالم الحقيقي من أجل خلق خبرة جديدة للمستخدمين، تجعل التسوّق أسرع، أسهل وأكثر متعةً.