طريقة جديدة من التنقّل العالي الرفاهية

من قبل : ليتيسيا الحدادالأحد 18 آذار 2018

طريقة جديدة من التنقّل العالي الرفاهية

تفتخر آستون مارتين بتقديمها لفكرة Lagonda Vision  التي تستهلّ مجموعة جديدة من المركبات العالية الرفاهية المنعدمة إطلاق الغازات السّامة.

وتخطّط العلامة لبدء مرحلة إنتاج الLagonda Vision  عام 2021.

أوّل مجموعة عالية الرّفاهية من هذا النّوع


وتهدف مجموعة Lagonda  إلى أن تكون العلامة العالية الرفاهية الأولى في العالم التي لا تطلق الغازات السّامة على الإطلاق، فتغيّر التفكير التقليديّ وتستفيد بشكلٍ كامل من آخر التحديثات في مجال السيّارات الكهربائيّة وتكنولوجيّات القيادة المستقلّة، التي ستشكّل أكبر ثورة في عالم النّقل البرّي.

لغة تصميمٍ تتلاءم والمستقبل


وستظهر Lagonda  كيف تستطيع الرفاهية والتصميم العصريّ، رغم كونهما يختلفان من حيث الهدف، أن يتواجدا بكلّ سلاسة وانسجامٍ في مجموعة وسيّارة واحدة، وأن يحسّنا مزايا بعضهما. وإلى جانب الطراز المذكور، ستتضمّن المجموعة سيّارتان بحجم 40 في المئة، وسيّارة كوبي، وأخرى من نوع SUV، لتظهر كيف يمكن أن تتأقلم لغة تصميم Lagonda  مع المستقبل.

بعض مزايا


Lagonda Vision

وتعتمد فكرة Lagonda Vision   الكهربائيّة كليّاً على بطّاريّاتٍ صلبة، تمكّن السيّارة من التجوّل حتّى 644 كلم من دون انقطاع بعد جلسة شحنٍ كاملة، كما تتمتّع السيّارة بهيكليّة صلبة وتصميمٍ أيروديناميّ. ومن الدّاخل، تستطيع عجلة القيادة أن تنتقل من مكانها لتترك مساحة أكبر للركّاب عندما تجري السيّارة وفق نظام القيادة المستقلّة. وكلّ ذلك وفق أعلى معايير الرفاهية، فتشكّل فعلاً سيّارة المستقبل الحديثة التكنولوجيا والعالية الرفاهية.