جايمي بارو يحطّم رقمه القياسي الخاص

من قبل : جوانا رعدالأحد 25 شباط 2018

جايمي بارو يحطّم رقمه القياسي الخاص

 حطّم أسرع متزلج على ألواح التزلج على الجليد في بريطانيا جايمي بارو رقمه القياسي الخاص في موسوعة غينيس، مسجّلًا سرعةً جديدةً على لوحة تزلج على الجليد يتمّ سحبها بواسطة مركبة على البحيرات المجمّدة في سانت موريتز.

كان بارو قد كسر الرقم القياسي عينه فى فبراير عام ٢٠١٦ عندما سجّل مسافة ٩٩.٨٧ كم/ساعة بينما كان يجري سحبه خلف سيارة عبر البحيرة المجمّدة نفسها في سانت موريتز.

الرقم القياسي السابق

على الرغم من كسر الرقم القياسي في عام ٢٠١٦، كان بارو دائم الثقة من أنه يمكنه تحقيق سرعة أكبر وذلك لأنه في عام ٢٠١٦، كان المسار أقصر قليلًا مما كان مقرّرًا في الأصل ولأن الثلوج الناعمة لم تسمح بتحقيق السيطرة المطلوبة.

السيارة المستخدمة في المحاولة الجديدة

هذه المرّة، تم استخدام سيارةMaserati Levante SUV القوية، سيارة أسرع بكثير من تلك المستخدمة في محاولة بارو السابقة. وكانت هذه السيارة مزوّدةً باطارات  Pirelli Scorpion Winter.

يتمتّع كلٌّ من الاطارات الأربعة الخاصة، ب-٤٧٤ ترصيعًا ويبلغ طوله ٤ مم للسماح بتحقيق أفضل سيطرة ممكنة على البحيرة المجمّدة. وفضلًا عن ذلك، تتمتّع سيارةMaserati بالعديد من الميزات العالية التكنولوجيا بما في ذلك نظام الدفع الرباعي الذكيQ4.

اعدادات وتدابير سلامة

وبما أنا المحاولة أقيمت على بحيرة مجمّدة، كانت الاعدادات والسلامة عاملًا رئيسيًا عند التخطيط للمشروع. تمّ اغلاق المسار وتسييجه وأعدّت المركبات الثلجية الثلوج خصيصًا للمحاولة.

معايير صارمة

ولتحقيق الرقم القياسي، كان لا بدّ من الالتزام بمعايير صارمة لتلبية المبادئ التوجيهية لموسوعة غينيس. وشملت هذه المعايير استكمال جولة يتمّ توقيتها في كلا الاتجاهين عبر استخدام معدّات تسجيل متخصّصة وغيرها.

السرعة النهائية المحقّقة

سجّلت أول جولة ١٥١.٥٧ كم/ساعة. ونظرًا لشروط غينيس، سجّلت جولة العودة ١٤٧.٧٢ كم/ساعة. ومن بعد ذلك، احتُسِبَ متوسط الجولتين لتكون السرعة النهائية  ١٤٩.٦٥ كم/ساعة.