الإتّجاهات التّكنولوجيّة المسيطرة على عام 2018

من قبل : رودين ابي خليلالأربعاء 03 كانون ثاني 2018

الإتّجاهات التّكنولوجيّة المسيطرة على عام 2018

مع حلول كلّ سنة جديدة، تنتشر اتّجاهات معيّنة في مجال التّكنولوجيا، مثل الأجهزة أو الخدمات أو التّطبيقات وغيرها، فيميل المستهلكون إلى استخدامها أكثر من غيرها.

بعد عام مع مبيعات عالية بشكل مدهش للمتكلّم الذّكيّ والواقع الافتراضيّ، فضلًا عن تألّق بعض الهواتف الجديدة، تتوضّح الاتّجاهات المحتملة المسيطرة على عام 2018:

الذّكاء الاصطناعيّ

يتجلّى الذّكاء الاصطناعيّ إلى حدّ كبير من خلال خوارزميات التّعلّم الآليّ، ويجري دمجها في مجموعة أكثر تنوّعًا من التّطبيقات. وبدلًا من التّركيز على هدف واحد، مثل إتقان لعبة أو التّواصل مع البشر، بدأ الذّكاء الاصطناعيّ الظّهور في كلّ منصّة جديدة تقريبًا.

المركزيّة الرّقميّة

وصلنا إلى الاعتماد على الكثير من التّطبيقات الفرديّة في حياتنا اليوميّة، لأنّ المركزيّة الرّقميّة هي وسيلة مريحة لإدارة كلّ شيء من خلال عدد قليل من الأجهزة والمواقع.

الإعداد للجيل الخامس من سرعة الانترنت

على الرّغم من أنّ الجداول الزّمنيّة التّقنيّة نادرًا ما تعمل بالطّريقة الّتي نفكّر بها، فمن الممكن أن يكون لدينا شبكة إنترنت بسرعة الجيل الخامس 5 جي بحلول نهاية عام 2019. ستكون هذه الانترنت أسرع بعشر مرّات من الـ4 جي، لذلك ستكون سنة 2018 سنة تحضيريّة من قبل أهمّ المهندسين والمطوّرين.

البيانات الزّائدة

حتّى الآن، أدركت كلّ شركة في العالم القوّة الرّهيبة لإدارة بيانات المستهلك، وفي عام 2018 سيصبح جمع البيانات أولويّة. قريبًا، ستستخدم الشّركات كمّيّات غير محدودة من البيانات الشّخصيّة عن طريق تحدّث المستهلكين مع مكبّرات الصّوت الذّكيّة على مدار اليوم، والاعتماد على الأجهزة الرّقميّة.

التّشغيل الآليّ  

يتقدّم التّشغيل الآليّ بما فيه الكفاية ليحلّ محلّ بعض الموظّفين، وتزداد أهمّيّة الرّوبوتات في هذا العام. وحتّى في عام 2013، تمكّنت خوارزميات أن تكتب المقالات الإخباريّة الأساسيّة، نظرًا لمدخلات كافية من البيانات.

المحادثة السّلسة

في عام 2018، تتحسّن طرق تعرّف البرمجيّات على الكلام المسجّل، وتتطوّر المحادثات مع الأجهزة لتصبح سلسة ومرتكزة على التّواصل المباشر من خلال التّسجيلات الصّوتيّة.