Louis Moinet يكشف أسرار الفضاء

الخميس 08 حزيران 2017

Louis Moinet يكشف أسرار الفضاء

 

أصدرت دار Louis Moinet للساعات الفخمة ساعة “satellite tourbillon®” ضمن مجموعة Space Mystery.

 

تحمل الساعة الجديدة المواصفات الحصرية التي تتميز بها شركة Louis Moinet، وهي تتضمّن شظايا أصلية من نيزك غامض مؤلّف من آثار أحماض أمينية موجودة في أبعد الأماكن في الفضاء، وهذه الأحماض قد تكون الدليل على بداية الحياة في الكون.

 

تظهر براعة صناعة الساعات في هذا الإصدار من خلال الميناء باللون Magic Blue الذي لا تزال تركيبته لغزاً من ألغاز Louis Moinet ويذكّرنا عند النظر إليه بسحر الفضاء الواسع في الليل. وبعد أن أبهرتنا الدار بإدخال شظايا من القمر والمريخ والنيزك الأقدم في التاريخ في ساعاتها، ماذا لديها لتقدّمه بعد؟ الجواب هو نيزك CM كوندريت الكربوني، الذي قد يكون الدليل على وجود حياة في الفضاء بفضل الأحماض الأمينية التي يحتوي عليها وهي الأساس لكل حياة.

 

يشرح جان ماري شالر قائلاً: "لا يزال مصدر نيزك CM كوندريت الكربوني غامضاً بالنسبة إلينا، فوجود أحماض أمينية غير أرضية قد يكون دليلاً على أنه أتى من مسافة تبعد ما يقارب 4.5 مليار سنة ضوئية عن منظومتنا الشمسية. لهذا السبب، كانت هذه المادة استثنائية بالنسبة إلينا ومسؤولية كبيرة، ولا نحظى بالفرصة كل يوم لنعرض أصول الحياة في الكون."

 

تأتي ساعة Space Mystery الجديدة بعلبة قطرها 46 ملم تجمع بين أهم فنون صناعة الساعات من طلاء المينا اليدوي والطلاء بالزنك وغيرها من التقنيات التي تمنحها عمقاً إضافياً مشابهاً لعمق أسرار الفضاء. لا ننسى بأن هذا النموذج محدود الإصدار ب-8 قطع فقط.