زاكاري كوينتو يزدان ب Cartier

الاثنين 10 تشرين أول 2016

 زاكاري كوينتو يزدان ب Cartier

 

بنى الممثّل الأميركيّ زاكاري كوينتو مسيرته الفنّيّة المتألّقة في هوليوود، وجذب جمهورًا واسعًا إلى أدائه المتميّز وسايله الأنيق.

 

وأدّى كوينتو العديد من الأدوار التّمثيليّة في أفلام متنوّعة مثل Heroes، Margin Call، وStar Trek. غير أنّ النّقطة التّحوّليّة في حياته المهنيّة تكمن في دوره في The Glass Menagerie، في برودواي. في هذا السّياق، يقول كوينتو: "أفضّل المسرح فوق كلّ شيء، لأنّني أشعر بمهنيّتي في هذا المكان، كما أحسّ بجوّ من الرّاحة. كما أحرص على تنويع أعمالي وخبراتي".

 

ويرجع سبب ارتياحه هذا إلى مشاركته الأولى في دور مسرحيّ عندما كان في السّادسة من عمره، أي في الفترة الّتي خسر فيها والده. بيد أنّ لهذا الحدث المؤلم وَقعٌ إيجابيّ على حياته لأنّه علّمه دروسًا كثيرة.

 

 

 

 

ويؤكّد الممثّل الموهوب أنّ أباه شخص مبدع خلّاق، كونه موسيقيًّا، مصوّرًا، وفنّانًا بكلّ ما للكلمة من معنى. ثمّ يشير إلى أنّ والده كان مصدر إلهام ضخم له، في حياته المهنيّة، وأعطاه دافعًا لتنمية الموهبة وخلق الجديد. ويضيف: "أنا مدين بنجاحي إلى أبي الّذي أعتبره قدوة لي في مسيرتي. وتحمّلت المسؤوليّة بعد وفاته بسبب اضطرار أمّي إلى الذّهاب للعمل، لتربّينا أخي وأنا، فقمت بأعمالي وحدي، وتعلّقت بالتّمثيل".

 

من ناحية ثانية، يصرّح كوينتو: "كانت مرحلة العشرينيّات من عمري صعبة جدًّا، ففيها تعلّمت الصّبر والتّسامح والجدّيّة، وفهمت أنّ التّوقّعات لا تشبه الواقع المرير أبدًا. إلى ذلك، أيقنت أنّ تحقيق الطّموح يتطلّب الجهد والعمل الجدّيّ".  

 

أمّا بالنّسبة إلى المزايا الّتي تلفته في الآخرين، فهي الاحترام والفضول الإيجابيّ وحسّ الفكاهة.

 

أخيرًا، لا ينسى كوينتو أن يزدان بساعة Cartier  الّتي تتناسب مع أناقته ورقيّه، وتعكس نجاحه في مسيرته المهنيّة.