الذكريات محفوظة مع Montblanc

السبت 07 أيار 2016

الذكريات محفوظة مع Montblanc

 

تعدّ دارMontblanc   من أهم الشركات الصانعة للأقلام الفخمة، وهي المفضّلة لدى اريك سبيكرمان، الأسطورة في فن الطباعة.

 

يخبرنا اريك سبيكرمان عن تجربته مع Montblanc، ويقول بأن خط يده هو جزء لا يتجزّأ من حياته ويعبر عن شخصيته ولا يمكن لأحد أن يقلّده أبداً، ويذكر بأن الخط الذي يختاره لشركة ما يعبّر عن الطريقة التي تريد هذه الشركة إظهار نفسها بها شخصياً أو عاطفياً.

 

 

 

 

لا يقتصر الأمر بفن الطباعة على الخط وحده، بل يشمل أيضاً الأداة  المستخدمة إذ تصنع بذاتها كل الفرق، فمثلاً إن قلم الحبر الجاف سريع ومرن للرسم والكتابة على حد سواء، أما قلم الحبر السائل فهو دائم وله مكانته الخاصة.

 

إن ما يكتب بقلم الحبر السائل يُكتب ليبقى، ويستخدم اريك أقلاماً مختلفة لأنواع مختلفة من الأوراق والرسائل.

 

 

اليكم مثال على أهمية الكتابة: قبل أن توجد الكتابة، لم يكن لدينا أي حس للتاريخ، لهذا السبب تدعى تلك الفترة ما قبل الكتابة بحقبة "ما قبل التاريخ".

 

يتكون التاريخ بتدوين ما نعرفه وما نريد للآخرين معرفته وأننا دخلنا في الحضارة، وبحسب قول مارشال مكلوهان: "قبل اختراع الكتابة، كان البشر يعيشون في فضاء سمعي، وكانت الكتابة هي الاستعارة الأساسية التي بدأت معها دورة الحضارة، وهي الخطوة من الظلام نحو نور الفكر".

 

 

 

منذ إنشائها من 110 سنوات وحتى يومنا هذا، أصبحت Montblanc جزءًا من تاريخ الكلمة المكتوبة، ولقد تغير الكثير منذ ذلك الحين.

 

على الرغم من أن الكتابة لم تعد الوسيلة الأكثر رواجاً، إلا أنها الأروع وذات اعتبار أكثر من غيرها. حتى في تصاميم الطباعة، كانت إحدى أكبر الاتجاهات الشائعة التطوّر في النصوص المكتوبة، أو المحرّفات التي تحاول تقليد خط اليد، نذكر منها البرامج الإلكترونية التي تدخل نسخات متنوّعة من الأحرف لمحاكاة عدم إنتظام الكتابة اليدوية.

 

في النهاية، إن الكتابة هي مزيج بين المعلومات والعاطفة، وتنجح مجموعة Montblanc "Rouge et Noir" بإظهار هذا المزيج من خلال دمج اللون الأسود والأحمر مجدداً؛ يعبّر الأسود عن اللون الكلاسيكي للطباعة على الورق، أما الأحمر فهو الطريقة التقليدية لتسليط الضوء على أجزاء من الرسالة، وهي لون الخطر والحب والعواطف والدم.