تاريخ عريق مكلّل بالإبداعات

الجمعة 06 أيار 2016

تاريخ عريق مكلّل بالإبداعات

 

تحتفل دار  Girard-Perregaux بعيدها ال-225 من خلال إطلاقها لمجموعة جديدة من الساعات التي تحمل سمات الدار من العراقة والتكنولوجيا المتطورة

 

أطلقت الدار مجموعة Girard-Perregaux Place Girardet المؤلّفة من 225 قطعة احتفالاً بمرور 225 سنة على إنشائها الذي يعود إلى سنة 1791 حين قام جان فرنسوا بوت المشهور بصناعة ساعات الجيب بالمباشرة في تصنيع الساعات، لينطلق بعدها اسم الدار بشكل كبير وموسّع في كافة أنحاء العالم خاصةً في العام 1856 بعد عقد قران كونستان جيرارد بماري بيرغو.

 

واليوم تكرّس الدار جهودها لإصدار ساعات فخمة استثنائية تحمل كل المهارات اللازمة من التصميم الأول وصولاً إلى اللمسات النهائية.

 

تحمل دار  Girard-Perregaux أكثر من 80 براءة اختراع، وهي لا تتوانى عن الأبحاث والتطوير لتستمر بتعزيز إرثها ودمجه مع التكنولوجيا الحديثة.

 

يحمل كل قرص من هذه الساعات ال-225 تصميماً مختلفاً عن غيره، ويتضمّن كل من الأقراص في وسطه لوحة ذهبية صغيرة محفور عليها سنة بين 1791 و-2016, وتحمل كل ساعة عبارة تميّزت بها السنة المحفورة عليها. لنأخذ على سبيل المثال ساعة 1808 التي تحتفل بالسيمفونية رقم 5 لبيتهوفن.

 

تأتي الساعات في مجموعة   Girard-Perregaux Place Girardet بعلبة قطرها 41mm وتحتوي على حركة GP01800-0005 التي تم تصميمها وإنتاجها خصيصاً لهذه المجموعة، وهي مزوّدة بإحتياطي طاقة يصل إلى 54 ساعة.

 

نجد أيضاً الجسر الذهبي الأيقوني الذي تتميز به الدار مكان الرقم 6 والذي يرتفع فوق عجلة توازن Microvar للمرة الأولى.