تأمّلوا عظمة الكون في ساعة Sideralis

الأحد 03 نيسان 2016

تأمّلوا عظمة الكون في ساعة Sideralis

 

تقدّم لنا دار Louis Moinet ساعة  Sideralis  الجديدة والمصمّمة حول توربيونين، وهي تتميّز بثلاث خصائص فريدة.

 

أولاً، إن كلاً من هذين التوربيونين مصمّمين بحجم كبير إذ يبلغ قياس كل من أقفاصها 14.9mm، وهي التركيبة الأكبر من نوعها.

 

يقول السيد جان ماري سكالر، وهو المدير التنفيذي للدار: "إلى جانب معايير الكرونوميتر البالغة الدقّة، يضيف هذا الأسلوب بعداً نظرياً مدهشاً للساعة، وهو لمسة من السحر أردنا أن نقدّمها لعشاق الساعات الفخمة ليتمكّنوا من تأمّل الجمال والفن في صناعة الساعات بكل عظمته".

 

ثانياً، إن هذين التربيونين مصممان ليكون مكانهما فوق الحركة وأعلى من القرص، وهما يتمتّعان بحجم كبير ويؤمّنان التوازن ويمنحان الساعة جمالاً لا يضاهى.

 

ثالثاً: يدور كل من هذين التربيونين بطريقة معاكسة، وذلك لتأمين الطاقة اللازمة من أجل آلية النجوم أو تعقيد Sideralis.

 

يتضمّن القرص رسماً يدوياً يصوّر الكون بنجومه وكواكبه على خلفيّة من اللون الأزرق الداكن، فتجتمع الآلية والتقنيات مع الفن المتقن. وعند فتح القرص السفلي، يظهر كلاً من كوكب المريخ وعطارد والقمر، ولم يكن اختيار هذه الكواكب وليد الصدفة، إذ يتضمّن رسم القمر غباراً فعلياً عن سطحه، ونجد في المريخ شظية حقيقية من الكوكب وشظايا نادرة الوجود من حجر Rosetta. اجتاز هذا الأخير الكون ليصل إلى كوكبنا، وهو الأقدم الذي يأتي من كوكب عطارد وعمره نصف مليار سنة.

 

تأتي هذه الساعة بعلبة مصنوعة من الذهب الرمادي وقياسها 47.4mm وهي محدودة الإصدار ب-28 قطعة فقط.