القوّة والأداء، متى يصبحان أكثر من اللزوم؟

الأربعاء 28 تشرين أول 2015

القوّة والأداء، متى يصبحان أكثر من اللزوم؟

 القوّة والأداء، متى يصبحان أكثر من اللزوم؟

 

تصبح السيّارات أكثر قوّة يوماً بعد يوم في المشهد الحاليّ للصناعات، فسيّارة التويوتا كامري مثلاً  هي أسرع من بعض السيّارات الرياضيّة من السبعينات. وحاليّاً، تتراوح قوّة السيّارة الرياضية العاديّة بين 300 و400 حصان، والسيّارات الخارقة تتخطّى ال600 حصان بكلّ سهولة.

 

حتّى إننا نرى سيّارات مثل البوغاتي فايرون، الفيراري لا فيراري، البورش 918، المكلارين P1والكوينيغسيغ وان مع أكثر من 1000 حصان، ويمكنها الانتقال من 0 الى 100 كلم/ساعة في أقلّ من ثلاث ثوانٍ، والبعض منها مثل البوغاتي يستطيع أن يصل الى 418 كلم/ساعة من السرعة.

 

فإلى أين  يصل مستقبل السيّارات بعد أن أصبحت بهذا الأداء الاستثنائي؟

 

تحدثّ رئيس قسم Mفي BMW، فرانك فان ميل، عن إمكانيّة تصميم سيّارة M5رباعيّة الدّفع، كون النسخة الجديدة منها ستكون بقوّة 600 حصان، لذا ستحتاج الى المزيد من قوّة الدّفع. انّما يجدر التذكير بأن الM5الحاليّة تنتقل من 0 الى 100 كلم/ساعة في أقلّ من 4 ثوانٍ، فهل هي فعلاً بحاجة الى أن تكون أسرع من ذلك؟ الى متى سيستمرّ هذا التنافس نحو السيّارات الأسرع والأقوى؟

 

يمكن لهذا التطوّر السريع أن يؤدّي الى تغيير المعايير التي تقاس بها السيّارات الخارقة، خصوصاً بعد أن يصبح من السهل والبديهي ان تنتقل من 0 الى 100 كلم/ساعة في أقل من ثلاث دقائق، وغيرها من المزايا التي كانت بمثابة حلم للأجيال السّابقة.

 

ولا أحد يعلم ما قد نصل اليه في السنوات المقبلة، وحده الوقت سيكشف لنا.

أحدث الأخبار السبّاقة