كلايف أوين يعترف بعشقه لجيجر-لوكولتر

الثلاثاء 20 تشرين أول 2015

كلايف أوين يعترف بعشقه لجيجر-لوكولتر
استطاع المصور المعروف مارسيل هارتمان أن يلتقط صورةً لكلايف أوين في لندن الشهر الماضي مع مجموعة "جيوفيزيك " الجديدة. كشف الممثل البريطاني و المرشح لجائزة الأوسكار كلايف أوين عن نصائحه في موضوع الأناقة و شغفه بصناعة الساعات، قبل العرض الأول لعمله الدرامي الجديد "أولد تايمز - Old Times" في برودواي.
 
 
تمزج ساعتا "جيوفيزيك ترو سكند " و "جيوفيزيك يونيفرسال تايم " بين الأناقة الجمالية و التطور التقني بالإضافة إلى سهولة الاستخدام التي تميّز القرن الحادي و العشرين. ويرى كلايف أوين: "إن الساعة الجديدة من جيجر- لوكولتر، جيوفيزيك ترو سكند ، هي ساعة مثالية مع طقم التوكسيدو لاستكمال نمط ربطة العنق السوداء في الأزياء الرجالية"، أما ساعة "جيوفيزيك يونيفرسال تايم " فتناسب بشكلٍ مثالي طريقتة الجديدة في العيش.إنه لامتيازٌ كبير لجيجر- لوكولتر أن يكون لها مثل هذا الصديق الحصري للماركة، الذي يرتدي من مجموعتها الهامة الجديدة "جيوفيزيك ".
 
 
"جيوفيزيك "، المجموعة الأساسية الجديدة.
 
 
تقدم جيجر- لوكولتر مجموعة أصيلة ذات تصميمٍ صافٍ متسقٍ و غاية في الترتيب، يحركها كاليبر (حركة الساعة) جديد في صناعة الساعات الفاخرة، تتجسد فيه الروح الإبداعية للمصنع. و قد تمت تسمية المجموعة على اسم ساعةٍ تنتمي إلى كلٍّ من التاريخ العالمي و تراث المصنع. تُعيد الدار الكبيرة - غراند ميزون إحياء هذا الاسم الأسطوري من خلال طرازين: "جيوفيزيك ترو سكند " و "جيوفيزيك يونيفرسال تايم ". الحركتان اللتان تدفعان و تقودان هاتين الساعتين هما الكاليبر الأوتوماتيكي 770، و الكاليبر الأوتوماتيكي 772 من جيجر- لوكولتر، متطابقتان من حيث الدقة العالية و الجمال الميكانيكي.
 
 
و يتم التعبير عن هذه الدقة من خلال نظام "ترو سكندز" الذي يقف وراء حركة عقرب الثواني الذي يندفع إلى الأمام بقفزات قدر الواحدة منها ثانية واحدة. أما رسالة هذه المجموعة فهي واحدة حيث تجتمع البساطة و التعقيد في تناغمٍ مثالي. تتألق ساعة "جيوفيزيك ترو سكند" بحضورها القوي الحصري حيث تمت المحافظة على الكلاسيكيات العظيمة. أما ساعة "جيوفيزيك يونيفرسال تايم" بصرامتها و قوتها، تتيح بنفس الوقت قراءة التوقيت في كافة المناطق الزمنية الأربع و العشرين من خلال قرصها المتحرك. تمارس خارطة العالم على ميناء الساعة نوعاً من السحر و الافتتان. بعيدة ومع هذا قريبة، تتمدد القارات لتكون بمثابة دعوةٍ مفتوحةٍ للسفر.