بريغيه ومكافحة مرض ضمور العضلات

الأربعاء 29 تموز 2015

بريغيه ومكافحة مرض ضمور العضلات
جدّدت دار الساعات بريغي دعمها لمكافحة مرض ضمور العضلات باشتراكها في النسخة السادسة من مزاد اونلى واتش 2015. وجرى هذا التجديد بشخص رئيس دار بريغيه ومديرها التنفيذي مارك حايك.
 
 
تجدر الإشارة الى إجراء هذا المزاد كلّ عامين حيث يتم بيع الساعات لدعم ابحاث مرض ضمور العضلات وهو من تنظيم مشترك بين مؤسسة موناكو لمكافحة مرض ضمور العضلات ومعرض موناكو لليخوت.
 
 
وفي هذا الصّدد، طوّرت دار بريغي إصداراً فريداً ليتمّ بيعه في المزاد بحيث تعود الارباح الى مركز دوشان للابحاث المتعلّقة بهذا المرض. وستعرض الدّار اصدارها المميز TYPE XXIكرونوغراف المصنوع بالكامل من التيتانيوم في موناكو في نهاية شهر سبتمبر قبل ان ينتقل الى هونغ كونغ وبيكين ونيويورك ولندن. وسينهي جولته في جنيف حيث سيباع صاحب أعلى عرض مطروح في 7 نوفمبر 2015.