إذا أردتَ أن تُهدي ساعة فالاختيار صعب

الخميس 07 أيار 2015

إذا أردتَ أن تُهدي ساعة فالاختيار صعب
سيجلسُ عدد من الشبان على مقاعد الدراسة وقت الامتحان، وبلمح البصر سيحتفلون بعدها بنجاحم لبدء او انهاء مسيرتهم الجامعيّة. ولا ريب في ان تكون هديّة المناسبة السعيدة ساعة يد لأنها ستدوم حتماً الى ما بعد العطلة الصيفيّة.


وكما هو الحال مع اي ساعة نقوم بشرائها، نحرص ان تلائم شخصية مالكها الجديد كونها سترافقه كل يوم. فالساعات الكبيرة لن تلائم المعاصم الرفيعة والعكس صحيح. واذا ما وجدنا الساعة الملائمة، قد تكون غالية لذلك سنعرض لكم مجموعة رائعة ترضي جميع الأذواق. 


عندما نقول أوميغا، يتوقّف الوقت فتسمع احاديث حماسية بشأن هذه الدار لصناعة الساعات. إذا كان الشاب من محبّي البطل جيمس بوند، لا تبحثوا بعيداً عن هذه الدار، وبصورة خاصّة ننصحكم بساعة اوميغا سيماستر اكوا تيرّا التي ارتداها دانييل كريغ في فيلم "سبيكتر". وبالحديث عن الافلام، اصدرت الدار البريطانية للساعات بريمونت ساعة سوداء خاصّة لفيلم كينغسمان. 


يسعى الشباب خلف الساعات المخصصة للغطس، لذلك هناك موديلات عدة يمكنكم الاختيار من بينها. إلا انّ الملكة بينها تبقى ساعة أي دابليو سي اكواتايمر اوتوماتيك، فهي تضمّ عصارة ساعات الغطس دون كلّ تلك الادوات التي تغطّي وجه الساعة. من ناحية اخرى، القت دار الساعات بريتلينغ، التي غالباً ما ترتبط بالطيران، الضوء على تصميم ساعة غطس جديدة سوبر اوشن تو. يبلغ قطرها 44 ملم ويمكن الغطس بها الى عمق 1000 متر. 


وعندما نقول روليكس، لا نعني الراشدين الاغنياء وحسب. فالكثير من الشبان يحبون هذه الدار، لذلك قررت تجديد مجموعتها اويستر بربيتوال بصورة خاصة تلك الساعة الرمادية والزرقاء التي يبلغ قطرها 39 ملم. وبالحديث عن روليكس، لا بدّ ان نذكر ساعات تيودور المنحدرة من هذه الدار. فساعة نورث فلاغ الجديدة لا تثير الاهتمام من ناحية صنعها وحسب، بل تبعث روحاً من العصرية والجرأة والرجولة. 


إضافة الى ذلك، نجد تصاميم جانريشار في هذا المجال لمحبي المغامرات. 


أمّا الشبان محبي الطيران فسيفرحون بتصميم ألبينا 130 هيريتاج المستوحى من ساعات القرن الماضي وساعة رالف لورين سافاري كرونوميتر. 


أمّا الشبان الجديين أصحاب الاسلوب الرسمي فستشكّل ساعة بوم اند ميرسيه هدية الموسم لهم. أمّا محبّو التصاميم والجمال فلن يجدوا ساعة ملائمة أكثر من بوهوس من دار نوموس للساعات.