تشكيلة The Legend of the Chinese Zodiac

الجمعة 14 تشرين ثاني 2014

تشكيلة The Legend of the Chinese Zodiac

 دار فاشرون كونستانتين تقدّم تشكيلة The Legend of the Chinese Zodiac المؤلّفة من ساعات آسرة تجسّد الأبراج الصينية، مضفية نفحة ملؤها الحيويّة في ملحمة مجموعة Métiers d’Art التي لا تعرف نهاية.

 

في تاريخ 19 فبراير 2014 تنتهي سنة الحصان لتبدأ سنة العنزة، مع ما يرمز إليه هذا البرج من روح مرحة ومستقلّة. وللاحتفال بهذه المناسبة، تطلق الدار موديلين جديدين يشهدان على روعة التصميم بعد زخرفتهما بالمينا ونقشهما بحيث يسلبان الألباب.

فمنذ تأسيسها عام 1755، تفوّقت دار فاشرون كونستانتين في حقل التقنيات الزخرفيّة المترفة، كما نمّت روابط وثيقة العرى مع الحرف الفنّية التي عزّزتها على الدوام من خلال الحرص على تناقلها من جيل إلى آخر. فهذه المهارات الحرفيّة تمنح دار صناعة الساعات الكائنة بجنيف فرصة التعبير عن قيمها الأساسية، بما في ذلك طبعاً سعيها الدائم إلى التميّز إضافة إلى تشارك الشغف الذي يقودها وتناقل الخبرات والانفتاح على العالم عبر الدعم غير المشروط للأشكال المحليّة والأجنبية للتعبير الفني.

 

فنّ قص الورق، بين الثقافتين الغربية والشرقية


منذ العام 1845 راحت فاشرون كونستانتين تبني علاقة مع الصين وطّدتها على مرّ الزمان وحتّى يومنا. فهي تلك البلاد الشهيرة بعدد من الإكتشافات، نذكر منها اختراع الورق. كما انطلق منها أيضاً فنّ قصّ الورق أو ما يُعرف بـ Jianzhi، وهي تقنيّة مذكورة على لائحة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي، وشبيهة بفنّ قص الورق الشائع Scherenschnitt الذي أبصر النور في منطقة Pays d’Enhaut في سويسرا. أمّا أشكال حيوانات الأبراج الصينية المقصوصة في الورق بالإستناد إلى مبادئ فنّ Jianzhi، فتعكس روعة فنّ استعمال المساحات الممتلئة والفارغة. ولقد أخذت الدار على عاتقها تطرح تحدّ كبير وهي مهّمة تكمن في تجسيد هذه المقصوصات في عالم صناعة الساعات، معوّلةً على المهارة العالية التي يتميّز بها حرفيّو فاشرون كونستانتين الخبراء. في هذا السياق، عمل النقاشون والمزخرفون بالمينا، إثنان بعد اثنين على تشكيلة Year of the Goat، وهي عبارة عن موديلين مزخرفين من الذهب الوردي أو البلاتينوم، ومطروحين بمجموعتين محدودتين تتألف كلّ منهما من 12 قطعة متوفّرة حصرياً في متاجر الدار.

 

انصهار معاصر بين الحرف الفنية التقليدية لابتكار قرص ساعة بديع


يبرز نمط الأوراق المتناثرة على القرص وينبثق من العلم الصيني الكلاسيكي لدراسة الأيقونات، وقد حُفر مباشرة على المعدن. يبقى النمط شبه مدمج ويبرز من العلبة الذهبية بفضل تقنية النقش الناعم لشتى الأشكال النافرة المعززة إيحاءً بعمق المنحوتة. أمّا أزهار صريمة الجدي فتبدو وكأنها تطفو فوق القرص.

ومع نقش العنزة حيث تظهر تفاصيل الصوف المجزّع بدقة متناهية، يقدّم الحرفي تعبيراً ملموساً للرؤية الفنية الكامنة خلف هذا الابتكار.

 

وبعد ذلك، تأتي مرحلة الزخرفة بالمينا المعالج حرارياً، وهي تقنية أبصرت النور في جنيف وبقيت حِكراً على نخبة قليلة من الحرفيّين. فعبر وضع المينا بطبقات متعاقبة، يعزّز اختصاصي الزخرفة بالمينا الحدة البصرية للقرص المطلي بالأزرق أو البرونزي. أمّا ضرورة التحكّم المستمر باللون والتفاعلات أثناء عملية التذويب (الصهر) التي تجري في فرن على درجات حرارة متراوحة بين 800 و900 درجة مئوية، فتستدعي طريقة تفكير وتحليل محدّدة لا يكتسبها الحرفي سوى بعد سنوات من الممارسة والخبرة. توضع بعدئذ طبقة أخيرة من المينا قبل عملية صهر أخيرة تساهم في تزجّج القرص وتمنحها تأثيراً لماعاً يمنح مزيداً من الدقة لنمط الأزهار.
ثمّ توضع العنزة في وسط القرص فيما تنضح بحس من السكينة والهدوء من خلف كريستال الصفير.

 

معايرة تركّز على استغلال المساحة بأسلوب متميّز


تتمتّع تشكيلةThe Legend of the Chinese Zodiac من مجموعةMétiers d’Art بمجال واسع يتيح لها التعبير عن فنون الزخرفة، والفضل يعود بشكل كبير إلى المعايرة 2460 G4 . وتماشياً مع تقليدها المعهود في تقديم أساليب مميّزة ومبتكرة لقراءة الوقت، تضفي دار فاشرون كونستانتين مساهمتها على فنّ صناعة الساعات وهذه المرّة من خلال التخلّي عن عقارب الساعة والاستعاضة عنها بأربع نوافذ لقراءة الساعات والدقائق (المتواترة بحركة زاحفة) واليوم والتاريخ (المتواترَين بحركة قافزة)، وهذه النوافذ متوزّعة بشكل متناظر على أطراف قرص الساعة لتترك مجالاً واسعاً لتثبيت منحوتة الوسط. أمّا الحركة الميكانيكية الذاتية التدوير المتواترة بمعدّل 28800 ذبذبة في الساعة فمزوّدة بأداة متذبذبة من الذهب عيار 22 قيراطاً مزخرفة بنمط هندسي ديناميكي مستوحى من شعار العلامة التجارية أي الصليب المالطي. كما تمّ صقل كافة أجزاء الساعة بطريقة استثنائية راقية تتوافق مع معايير دمغة جنيف علامة الجودة والأصالة- إحدى أرقى العلامات المعترف بها عالمياً في صناعة الساعات الراقية منذ العام 1886. وبات هذا الشرط ينطبق أيضاً على كافة أجزاء الساعة التي تحمل دمغة جنيف علامة الجودة والأصالة.

 

ينعم موديل "سنة العنزة" Year of the Goatوهو جزء من تشكيلةThe Legend of the Chinese Zodiac من مجموعةMétiers d’Art ، بلمسة مميزة تناشد الروح على غرار الساعات التي تحمل دمغة جنيف علامة الجودة والأصالة. وعبر هذه التشكيلة الاستثنائية، تعتزم فاشرون كونستانتين مواصلة حوارها المميز مع محبّي الساعات الراقية وجامعيها.

 

المواصفات الفنية
الرقم المرجعي للساعة 86073/000P-9890 - من البلاتينوم
86073/000R-9889 - من الذهب الوردي
تشكيلةThe Legend of the Chinese Zodiac من مجموعة Métiers d’Art
2015، "سنة العنزة"year of the goat
ساعة تحمل دمغة جنيف علامة الجودة والأصالة
تتوافر الساعات في متاجر فاشرون كونستانتين فقط

 

المعايرة 2460 G4
من تطوير وصنع فاشرون كونستانتين
حركة ميكانيكية، ذاتية التدوير
قطرها 31 ملم (4/1 ’’’11)
سماكتها 6.05 ملم
احتياطي طاقة يوازي حوالى 40 ساعة تقريباً
4هيرتز (28800 ذبذبة في الساعة(
237 جزءاً
27 حجراً

 

المؤشرات نوافذ لبيان الساعات والدقائق والتاريخ والشهر
العلبة من البلاتينوم 950/ الذهب الوردي5N عيار 18 قيراطاً
قطرها 40 ملم، سماكتها 12.74 ملم
ظهر علبة شفاف من كريستال الصفير
تمّ اختبار مقاومتها للماء حتى ضغط 3 بار (على عمق يناهز 30 مترًا)


القرص من الذهب عيار 18 قيراطاً منقوش يدوياً ومزخرف بالمينا المعالج حرارياً
بلاتينوم 950 منقوش يدوياً / عنزة من الذهب 5N عيار 18 قيراطاً

 

الحزام جلد تمساح ميسيسبي أزرق داكن/ بني، مخيط يدوياً، انجاز سرجي، حراشف مربعة كبيرة الحجم

 

المشبك مشبك قابل للطي من البلاتينوم 950/ من الذهب الوردي5N عيار 18 قيراطاً
مصمّم على شكل صليب مالطه نصفي
 


الأكسسوارات يقدّم معها قلم مصحح وعدسة مكبّرة وبروشور خاص ترد فيه تفاصيل الحرف والتقنيات التي تدخل في صناعتها
إصدار محدود ﺒ 12 ساعة لكل موديل
دمغة "2015" منقوشة على ظهر كل ساعة