أوميغا تُعيد عقارب السّاعة إلى الوراء

الجمعة 11 كانون ثاني 2019 من قبل : شادي ملّاك

أوميغا تُعيد عقارب السّاعة إلى الوراء

روابط تجمعماركات السّاعات وتاريخ استكشاف الفضاء ومستقبله.

كان فريق المشروع بأكمله يعمل تحت الاسم السرّيّ ألاسكا 11 على مدى العامين الماضيين لإعادة الأسطوريّ أوميغا عيار 321 إلى الحياة.

عندما يتعلّق الأمر باستكشاف الفضاء، كان اهتمام الماركات يركّز على الماضي.

Speedmaster Moon Phase


من الصّعب المبالغة في أهميّة هذا الإعلان لجامعي Speemdasterوقد يكون من الصّعب أن نفهم تمامًا ما لم تكن متعصّبًا حقيقيًّا لـSpeedmaster. اعترف صانع 2000Speedmaster Moon Phase  المجهّز بعيار 1866 يدويًّا، الّذي تمّ اشتقاقه من العيار 321، أنّ حركته المفضّلة هي الـ"كريستال السافير".

إذا لم تكن مقتنعًا، فابحث سريعًا عن 321 Speedmasterللبيع على الإنترنت، ولاحظ سعر الخمس أرقام، ثمّ عاود وتابع القراءة. هناك حركاتٌ قليلةٌ لديها ما يكفي من الاستحسان بين جامعيها لإقناع رئيسٍ تنفيذيٍّ حديثٍ بالالتزام بإعادة تشغيل إنتاجها تمامًا كما كان قبل خمسين عامًا. يمكن الإشادة برئيس أوميغا Raynald Aeschlimannلتحمّله هذا التحدّي الجريء.

عيار 321


 "إنّه لأمرٌ مدهشٌ أنّ الكثير من النّاس متحمّسون للعيار 321" ، كما يقول. "أنتجنا النّسخة الأخيرة في عام 1968 ولم يتوقّف المشجّعون عن التحدّث عن ذلك. هذا يدلّ على مدى خصوصيّة ذلك. نحن متحمّسون للغاية لتلبية رغباتهم في نهاية المطاف، وقد بذلنا جهودًا كبيرةً لإعادة الحركة".

مجرّد حكايةٍ صغيرةٍ واحدةٍ تكفي لإظهار مدى هذه الجهود. في سعيها لإعادة تطوير هذا العيار بطريقةٍ كانت مخلصةً تمامًا للأصل، بدلاً من فتح الحركة وتفكيكها في ساعةٍ ثمينةٍ من يوجين سيرنان، آخر رجلٍ يسير على القمر، لجأت أوميغا إلى التّصوير المقطعيّ بالكمبيوتر لإنشاء مسحٍ كاملٍ للحركة داخل هذه السّاعة.

المزيد من التطورات


وقد تمّ تقديمه لمجموعةٍ مختارةٍ من أتباع روبرت جان في مقرّ أوميجا في بيين، ولا يوجد حتّى الآن ساعة. ولكن بالنّظر إلى أنّ هذه هي الذّكرى السنويّة الخمسين للهبوط على القمر الّذي يضع بقوّةٍ جهاز Speedmasterومعيار 321 في كتب التّاريخ، سنرى دون أدنى شك شيئًا مميّزًا للغاية في أيّ حدثٍ أو منصّةٍ ستحلّ محلّ وجود Omegaفي Baselworldهذا العام. تعدنا الشّركة بأنّ "المزيد من التطوّرات والمعلومات ستتبع خلال الأشهر القادمة". بعد الهيجان الأوليّ، أصبح لدى هواة الجمع الآن بضعة أشهرٍ لمناقشة فيما بينهم ما هو نوع "سبيدماستير".