شهادة Qualité Fleurier للسّاعات إلى الواجهة من جديد

الخميس 27 كانون أول 2018 من قبل : شادي ملّاك

شهادة Qualité Fleurier للسّاعات إلى الواجهة من جديد

انضمّت أربع شركاتٍ لصناعة السّاعات في Fleurierعام 2001 لإنشاء أكثر شهادات السّاعات تطوّرًا على الإطلاق.

وقام كلٌّ من شوبارد و بارميجياني و Vaucher Manufactureو Bovetبالجمع بين المعايير الكرونومتريّة والتّقنيّة والجماليّة والعمليّة وإخضاع السّاعات لمستوى غير مسبوق من التّدقيق. وكانت مؤسّسة Qualité Fleurierمشغولةٌ للغاية لفترة من الزّمن، ولكن بعد ذلك بدأ عدد القطع الّتي لفتت انتباهها في الانخفاض، ونَسي الكثير Qualité Fleurier.

سويسري 100%


ومع ذلك، فإنّ لديها الكثير من الأمور للعمل عليها وخاصّةً نطاقها وهو سويسري بنسبة 100٪ ذات مستوى عالٍ من حيث النّتيجة النّهائيّةمع شهادة مسبقة من COSCويختبر ضمن إطار بروتوكول Chronofiable، وهي عمليّة شهادة تقنيّة شديدة الصّرامة، لما يصل إلى 20 وحدة في المرّة الواحدة. وأخيرا، يتمّ وضع السّاعات من خلال Fleuritest، وهي آلة مصمّمة خصيصًا لمُحاكاة الظّروف خلال ارتداء السّاعة، فهذا هو نطاق الاختبار. ولكن كما نعلم، فهذه الشّهادة تأتي بوضوح بكلفة معيّنة، والّتي لا تتوازن بالضّرورة مع زيادة متناسبة في الطّلب العام.

ثلاث شهاداتٍ جديدة


ومع ذلك، أصدرت Parmigianiثلاث شهاداتٍ جديدة على مرحلتين. في البداية جاءت "توريك كواليتيه فلورير" Toric Qualité Fleurier، الّتي تمّ إطلاقها ضمن اختيارٍ بين الذّهب الأحمر أو الأبيض، وكلٌّ منها مزوّدة بمِقبض فضيّ اللّون. وقد انضمّ إليها الآن Kalpa Qualité Fleurierو Tonda Qualité Fleurier. وتحتوي هذه الطّرازات الثّلاثة على أرقام مختلفة، ولكنّها تتميّز جميعها بشارة "Qualité Fleurier".

مشكلة في التّطبيق


هذه الفورة الصغيرة من النّشاط، ضمن FQF، ورغم امتيازها، لا يزال مقيّدًا في مجال التّطبيق. ويُحدّد النّظام الأساسيّ الخاصّ بها أنّ أيّ ساعة قد تنطبق عليها المواصفات شرط أن تكون مصنوعة بالكامل من المكوّنات السّويسريّة. إذا كانت المؤسّسة قد سعت إلى توسيع هذه العمليّة إلى العلامات التّجاريّة خارج مدينتهم الصّغيرة في Val de Travers، فإنها ستبقى مُعقّدة ومُكلفة ومربوطة باسم "Fleurier". هذا هو ثمن الصّرامة. في غضون ذلك، تراهن شركة Parmigianiعلى أحدث ساعات Qualité Fleurierلرفع مستوى العلامة التّجاريّة. بعد كلِّ شيء، ليس هناك الكثير من السّاعات القادرة على اجتياز جميع هذه الاختبارات.