ساعة هوبلوت بموادّ طبيعيّة

السبت 22 كانون أول 2018

ساعة هوبلوت بموادّ طبيعيّة

بالنّسبة إلى طبعة 2018 من ساعة  Big Bang Zermatt التي تشيد بالجبل السّويسريّ الأكثر شهرة  Matterhorn تقدّم العلامة التّجاريّة ساعة مصنوعة من قائمة من الموادّ الطّبيعيّة 100%.

وتحديدًا، لجأت هوبلوت إلى اتسعمال الأردواز الصخريّ، وهو مادّة لم تشهدها من قبل في صناعة السّاعات، مدمجة مع الكربون، ومتميّزة بقوّتها وصلابتها.

مادّة طبيعيّة استثنائيّة


في أعماق الأرض هناك مادّة فريدة من نوعها، وهي الأردواز الصّخريّ أو اللّوح الصّخريّ، وهي عبارة عن صخرة متحوّلة تشكّلت تحت ضغط عالٍ، في ظروف درجة حرارة عالية.

من هذا المنطلق، يمكن القول إنّ المادّة رمز قويّ لسويسرا وهضباتها وجبالها.

وعلى الرّغم من أنّ الاردواز مشتقّ من الطّين، فقد رفعته هوبلوت إلى مادّة متناهية الصّغر تحت تأثير الكربون. ومرّة أخرى، عبّر ابتكار صناعة السّاعات عن نفسه.

أكثر من خيار


تقدّم العلامة التّجاريّة نموذجين مختلفين مصنوعين من الكربون والأردواز للرّجل الّذي يعشق الرّفاهيّة والأناقة. النّموذج الأوّل The Big Bang 44 mm في علبة من الفولاذ المقاوم للصّدأ، والثّاني 5N Gold مصنوع من الذّهب ويحتوي على حركة الكرونوغراف HUB4100 .

النّموذج الأوّل يقتصر على 100 نسخة منه فقط، وهي كلّها أقراص زرقاء مسطّحة، تضفي مظهرًا مثاليًّا مماثلا لجبال الألب.

وتجدر الإشارة إلى أنّه تمّ نقش شكل جبل الماترهورن Matterhorn في النّموذجين عند السّاعة 9 على منضدّة الثّواني الصّغيرة للطّرازات ذات المقاس 44 مم وعند السّاعة الثّالثة للإصدار المحدّد.