تاكاشي سوريماشي سفير بانيراي الجديد لليابان

الأربعاء 28 تشرين ثاني 2018

تاكاشي سوريماشي سفير بانيراي الجديد لليابان

عيّنت العلامة التّجاريّة الرّائدة في مجال تصميم السّاعات وصناعتها بانيراي الممثّل اليابانيّ الشّهير تاكاشي سوريماشي سفيرًا جديدًا لها في اليابان.

وينال سوريماشي شهرة واسعة في اليابان، خصوصًا في مجال الأعمال الدّراميّة التّلفزيونيّة، وهذا ما يشكّل نقطة إيجابيّة بالنّسبة إلى بانيراي الّتي تسعى إلى نشر ساعاتها أكثر في أكثر في الأسواق.

بانيراي فخورة بسوريماشي


في إطار التّعاون الجديد، أعلن الرّئيس التّنفيذيّ لشركة بانيراي جان مارك بوتروي: "تاكاشي سوريماشيهو فنّان رائع ورجل أنيق مع أسلوب شخصيّ فريد من نوعه. هو يعكس تمامًا هوية ساعات بانيراي".

وأضاف: "إنّ مسيرته هي شهادة على موهبته والتزامه بكلّ ما يفعله في المجال المهنيّ. إنّ أصالته وشغفه محطّ إعجاب بالنّسبة إلى كل من يعرفه عن كثب وكلّ من يعرفه من خلال أعماله التّلفزيونيّة.

بوتروي تابع: "ممّا يثير الدّهشة أنّه، كلّ يوم أربعاء، أكثر من 7.8 مليون شخص يابانيّ يتناغمون معAibou ، الدّراما التّلفزيونية الّتي يشارك فيها سوريماشي. من هذا المنطلق، إنّه لشرف كبير أن تعاون مع الفنّان الشّهير ليمثّل علامتنا التّجاريّة في البلاد".

تجسيد القيم في اليابان


سيعمل التّعاون بين بانيراي والممثّل اليابانيّ على رفع الوعي حول عالم الماركة التّجاريّة وقيمها الأساسيّة المعتمَدة في اليابان.

في الواقع، بانيراي هي علامة ذات تاريخ طويل وهويّة مشرّفة في البلاد، كونها تهتمّ بالجودة الّتي لا تُقاوَم وتصمّم ساعاترائعة تجذب انتباه عشّاق الرّفاهيّة والأصالة.

سوريماشي اعتبر أنّ القيم الّتي تتمسّك بها العلامة تحاكي حياته اليوميّة ومسيرته المهنيّة، وهذا ما شجّعه للتّعاون معها، تجسيدًا للأصالة والعاطفة والشّفافيّة.