الذّكرى الـ 280 لـ جاكيه دروز توّجت بالحب والعبقريّة

من قبل : شادي ملّاك الخميس 08 تشرين ثاني 2018

الذّكرى الـ 280 لـ جاكيه دروز توّجت بالحب والعبقريّة

كجزءٍ من احتفالاتها بالذّكرى الـ 280، كشفت "جاكيه دروز"النّقاب عن طبعاتٍ محدودةٍ جديدة من "Loving Butterfly Automaton".

 منذ ظهوره الأوّل مرّةٍ عام 2017، كرّست هذه السّاعة للفخامةوالطبيعة وفن صناعة الساعات لتكريم قصة صانع الساعات، هنري-لويس جاكيه-دروز، الّذي يعود تاريخه إلى قرونٍ من الزمان، وعن روبوته الآليّ الّذي رسم مخططاتٍ تحبس الأنفاس.

إحدى الرسومات كانت من الكروب في عربة مرسومة بواسطة فراشة، تحتفل بالحب والعاطفة.

ثلاثة تصاميم


تم إعادة تصميم هذه القطعة على ساعة 43 مم مع خيارلوجه الساعة من الـmeteorite(28 قطعة)، وأفينتورين (28 قطعة) والأوبال (قطعة فريدة من الماس).

ويحتل The Jaquet Droz Art of Astonishmentمركز الصدارة في لوحة جديدة من النغمات والتباين الذي يظهر الطبيعة والعواطف.

 

اهتمام بالتفاصيل


الاهتمام بالتفاصيل لا مثيل له. كل عنصر مصنوع يدويًا. وتمتد كل شجرة إلى 0.2 ملم فقط، وتم نحت الأخاديد النحيلة باستخدام أدواتٍ مصمّمة لأغراضٍ معيّنة. الفراشة،العربة، تتألف من عشرات الزّخارف الثابتة والمتنقّلة المنحوتة من قبل صانعي المجوهرات الحرفيّين.

يتمّ عرض الزخارف في مسرح الطبيعة،المجموعة الناشئة من كلا جانبي القرص. مستويات متعددة تضفي على القطعة رونقًا رائعًا.

meteorite


يتميز إصدار قرص الmeteoriteبتركيبةٍ متحرّكةٍ من الذهب الأحمر، إلى جانب عقارب بالسّاعة والدقيقة على الخلفيّة. تضفي ظلال الألوان: الرّماديّ والذهبيّ والأسود عمقًا جديدًا على المشهد المتحرّك من قِبل Jaquet Droz.

في المقدّمة تحلّق فراشة على جناحيها، مرسومةً بمركبة خلفها. العجلات،أيضًا، في حركة. يستحضر الكروب البارز بيير جاكيه-دروز، الّذي بدأ أيضًا في استكشاف العالم في يومه.

 

 

النسخة الثانية


أما النّسخة الثانية فتشمل الذّهب الأبيض والصدف على قرص واجهة الساعة. مثل حلم السّماء المرصعة بالنجوم، هذه التّركيبة تضع الكروب والفراشة أمام القمر الفضيّ المتلألئ،الذي يرمز له بقرص السّاعة من عرق اللؤلؤ.

 

 

النسخة الثالثة


النسخة النهائيّة من وجه الساعة يلمع مع ثراء اللّون. يؤلف البلوز والخضراء قماشاً ملوّنًا ومشرقًا للذّهب الأحمر من الأشجار والكروب والمركبة والفراشة. تمّ ضبط الساعة والدقائق في الساعة 12 ظهرًا مع قطع ماس باغويت في جميع أنحاءالواجهة في وضعٍ غير مرئي.

يتمّ ترتيبها في نمط أشعة الشّمس، ممّا يسمح لهذه القطعة الفريدة من نوعها اللّمعان والوميض في هالة من الذّهب والالماس.

 

 

حبّ وعبقريّة


وتعتمد كلّ تركيبة على رموز Jaquet Droz: automatons، و Ateliers d’Art، والآليات الاستثنائية، والمعدن، وكلوسوس clausus. تحمل الفراشة، الّتي تسترشد بها يد الحبّ، الكروب نحو آفاقٍ خلاقةٍ جديدةٍ وضعت أساسها عائلة جاكيه دروز قبل 280 سنة بالضّبط.

تمنح هذه الذّكرى للعلامة التجاريّة فرصةً للاحتفال بعبقريّتها الخلّاقة، مع شخصية الفراشة التي ترمز إلى طبيعة الزمن العابرة بقدر قوّة الحبّ.