ساعة سيماستر دايفر 300M للغواصين المحترفين

الثلاثاء 13 تشرين ثاني 2018

ساعة سيماستر دايفر 300M للغواصين المحترفين

ساعة 300M ليست حكراً على الغواصين، لكن إذا كنت حقيقة من محبي هذه الرياضة فإن ساعة سيماستر الجديدة من أوميغا مجهزة تماماً للحياة تحت الأمواج.

من البديهي أن قياس الوقت مسألة حيوية بالنسبة إلى أي غواص. وعليه فقد أضيف بعد جديد على الحرف الدوار الهام في ساعة سيماستر 300M بتصميمها الجديد. كما وضعت نقطة مضيئة عند الساعة الثانية عشرة وبات الحرف الشهير يصنع الآن من السيراميك مع قياس غوص من ذهب Ceragold™ أو المينا الأبيض.

يعرف الغواصون المحترفون أن جزيئات الهيليوم تتوسع  في مرحلة تخفيف الضغط وقد تتسبب بكسر سطح الكريستال أو العلبة الخلفية. من الضروري أن يكون هناك مخرجاً لجزيئات الهيليوم تلك. وبذلك فإن أهم خاصية في ساعة دايفر 300M هي صمام إخراج الهيليوم.  أما في التصميم الجديد، فإن الصمام اتخذ شكلاً مخروطياً وجهز بتقنية جديدة مبتكرة مسجلة ببراءة. وعليه فإذا ما فتح صمام إخراج الهيليوم عن غير قصد تحت الماء ثمة ضمان بألا تتعطل الساعة وتبقى مقاومة للمياه حتى عمق 5 بار.

 

 

 

تقنية مقاومة الأعماق في ساعة دايفر 300M

 

 

 

معايير  METAS الثمانية لمنح الشهادات

 

 


من البديهي أن أي غواص يحتاج إلى النظر إلى الساعة بوضوح تحت المياه خاصة عند انعدام الرؤية وبالتالي فإن المؤشرات الاثني عشر والعقارب في ساعة 300M الجديدة مُلئت بمادة سوبر لومينوفا لإتاحة إمكانية قراءة الوقت في الظلمة. أما لضمان التصاق ساعة دايفر تماماً بالمعصم، تم تجهيز السوار المعدني بآلية إغلاق محكم قابلة للطية والتوسيع المسجلة لأوميغا ببراءة مع وصلة مفيدة للغواصين لمكان إضافي لبدلة الغطس.

يمكن أن تؤثر القوى المغنطيسية للأجهزة الإلكترونية على اليابسة ومتن السفينة وحتى في قعر البحار على دقة الساعة. علاوة على أن معدات الغوص غالباً ما تشمل أجهزة مغنطيسية. لذلك فقد جهزت ساعة دايفر 300M بآلية ماستر كرونوميتر كاليبر 8800 المصنوعة من مواد غير معدنية مقاومة لآثار المغنطيسية. والواقع أن الساعة وحركتها اجتازتا اختبارات ماستر كرونوميتر الثمانية التي وضعها معهد METAS والتي تتضمن الفحص بعد التعرض لحقول مغنطيسية بقوة 15 ألف جاوس.

أما بالنسبة إلى مقاومة المياه، فهي من المسلمات في ساعة سيماستر دايفر 300M ويمكنكم التكهن عن العمق الذي يمكن أن تصل إليه بكل أمان وسلامة.