سيماستر دايفر 300M : خمسة وعشرون عاماً فوق الموج وتحته

الثلاثاء 13 تشرين ثاني 2018

سيماستر دايفر 300M : خمسة وعشرون عاماً فوق الموج وتحته

استقطبت ساعة سيماستر بروفشونال دايفر 300M منذ عام 1993 عدداً غير مسبوق من المحبين وذلك بفضل تصميمها وتقنية المحيطات التي احتوتها الساعة الأصلية. وهي ساعة أنذرت بعودة أوميغا بنجاح إلى عالم ساعات الغوص وكانت بداية شراكة طويلة الأمد مع جايمز بوند. الآن، بعد مرور 25 عاماً، ها نحن بصدد تشكيلة جديدة جريئة من هذه الساعة.


تقدّم أوميغا عام 2018 هذه الساعة الشهيرة بحلة جديدة مع 14 موديلاً فريداً منها 8 ساعات من الستينلس ستيل و6 مصنوعة من مزيج من الستينلس ستيل والذهب عيار 18 قيراط.

 



تشكيلة الساعات المصنوعة من الستينلس ستيل وذهب عيار 18 قيراط

 



أصبح حجم الساعة 42 مم وجهزت كل ساعة دايفر 300M جديدة بماستر كرونوميتر كاليبر 8800 ما دفع بالتشكيلة فوراً إلى مستوى أعلى من الدقة والأداء والمقاومة المغنطيسية.

كما تمت إعادة النظر بكل تفاصيل التصميم الخارجي للساعة بما في ذلك حرف الغوص الأسطوري الذي بات مصنوعاً من ذهب Ceragold™ أو مطلي بالمينا الأبيض (للمزيد من البياض والدوام) ويحمل مقياس الغوص.

 



كما صنعت المينا من السيراميك اللماع وهي متوفرة باللون الأسود والأزرق والكروم PVD. ولقد أعادت أوميغا استخدام النمط المموج (الذي يحفر الآن بالليزر) والذي لاقى شعبية في التصميم الأصلي.

تم رفع العلامات وملأها بمادة سوبر لومينا نوفا ما يسمح بقراءة الأيام وتم نقل نافذة التاريخ إلى الساعة السادسة. حتى شكل العقارب (المطلية بالروديوم أو المصنوعة من الذهب 18 قيراط أو باللون الأزرق) تغيّر بفضل لمسات دقيقة لن يغفل عنها محبو الساعة.

 



عند قلب الساعة يمكن رؤية حرف مموج على العلبة الخلفية إضافة إلى كريستال ياقوتي يسمح بالاطلاع على حركة الساعة المعتمدة من معهد METAS.

أخيراً، يقدّم كل موديل على السوار المعدني الأسطوري أو على حزام  مطاطي مدمج باللون الأسود أو الأزرق. ويقدّم السوار الجديد تصميماً مريحاً وتم دمجه بشكل كبير مع العلبة.