ساعة من Vacheron Constantin تمزج الحرفيّة و الأناقة

الجمعة 19 تشرين أول 2018 من قبل : شادي ملّاك

ساعة من Vacheron Constantin تمزج الحرفيّة و الأناقة

منذ القرن الثامن عشر، أرسى فاشيرون كونستانتين تقليد "Cabinotiers"، الاسم الّذي يطلق على صانعي السّاعات المرموقين.

كانت خبرة هؤلاء الأساتذة المحترفين مدعومةً بمعرفةٍ علميّةٍ واسعةٍ وفضولٍ لأفكارٍ جديدة، تغذّيها فلسفة عصر التّنوير. فصنعوا ساعاتٍ مميّزةعلى الصّعيدالفنّيّ والجماليّ، مستوحاةً من علم الفلك والعلوم والفنون.

عمل جماعيّ


داخل قسم Les Cabinotiers، يعمل المهندسون والمصمّمون وصانعوالسّاعات والحرفيّون على توحيد خيالهم وخبراتهم وشغفهم لخلق قطعٍ فريدةٍ من نوعها وإصدار ساعاتٍ فريدةٍ من نوعهاخصّيصًا للعملاء والمجمّعين. ولدت قطعة Les Cabinotiers Grand Complication Phoenix الفريدة والجديدة من عملٍ موحّد. وتأتي هذه السّاعة  بجلد التّمساح البنيّ الدّاكن من Mississippiensisمع مشبكٍ قابلٍ للطيّ.

وفقًا لأسطورة طائر الفينيق، الّتي ظهرت في الشّرق قبل الوصول إلى آسيا، تحدّى هذا الطّائر الأسطوريّ دورة الحياة والموت بإشعال النّار في نفسه والنّهوض من رماده كلّ 500 سنة. رمز الخلود، ألهم مبدعي ساعة Les Cabinotiers Grand Complication Phoenix.

في المواصفات


إلى جانب تحديدالسّاعة والدّقائق والثّواني، تتميّز ساعة الاتّصال المزدوجة بتقويمٍ دائمٍ للتّاريخ،أي أيّامالأسبوع،الشّهر، السّنةالكبيسة. بالإضافة إلىاحتياطيّ الطّاقة، معادلة الوقت، وقت شروق الشّمس، وقت غروب الشّمس، ومخطّط السّماء، وعمر القمر ومراحله، والسّاعات والدّقائق الفلكيّة، والمواسم، وعلامات الأبراج.

ونجح صناع السّاعات في قسم Les Cabinotiersفي استيعاب كلّ هذه الوظائف ضمن المساحة المحدودة للحافظة السّميكة 19.10mmمن خلال الحدّ الأقصى لتصغير جميع المكوّنات، مع الحفاظ على موثوقيّتها.

تتميّز العلبة المزدوجة الّتي يبلغ طولها 47 مم بلونٍ ذهبيٍّ ورديٍّ بقطعتين بلونٍ رماديٍّ داكنِ مع وضوحِمثاليِّ يضمنه أيضًا تخطيط العدّادات الإضافيّة والمؤشّرات الزّمنيّة المختلفة.

تمّ تجهيز هذه السّاعة بحزامٍ جلديٍّ من جلد التّمساح المسيسبي، بلونٍبنيٍّ داكنٍ مخلوط باليد ومزوّدٍ بمقاييس مربّعةٍ كبيرةٍ وسرجٍ نهائيّ، ويتمّ توصيله بواسطة قلمٍ مصحّح وعدسةٍ مكبّرة. وتأتي السّاعة في مربّعٍ  مصنوعٍمنخشب  Makassar.

ويتمّ ضمان الوظائف العديدة لهذه السّاعة الشّديدة التّعقيد من قبل Calibre 2755، وهي حركةٌ متعرّجةٌ يدويّةٌ مزوّدةٌ بمحطّة طاقةٍ مدّتها 58 ساعة ومخصّصة للنّماذج المتطوّرة في التّصنيع. وتعدّ ساعات Grand Complicationمثالًا جيّدًا، كما تنتمي هذه القطعة الفريدة إلى هذه الفئة.

بين الابتكار والأسلاف


يجسّد هذا النّموذج توازنًا بين الابتكار واستخداممهارات الأسلاف،عبرتقنيّات فنّ الحفر الّتي ما زال عددٌ قليلٌ من الحرفيّين يتقنونها، منزخرفةٍ  ونقش خطٍّ رفيعٍ للحافّة الأماميّة والخلفيّة. يتطلّب الأمر خبرةً لا تقلّ عن عقدٍ من الزّمان لتحسين قدرة نحت الذّهب إلىخلق تأثيرٍ ثلاثيّ الأبعاد، في عمليّةٍ تنطوي على 300 ساعةٍ من الحرفيّة اليدويّة.

ونظرًا للرّعاية المتطرّفة الّتي أغدقت على التّفاصيل الّتي تشكّل توقيع فاشيرون كونستانتين،فإنّ أجنحة هذا الطّائر الأسطوريّ تبدو جاهزةً حرفيًّا للتّخلّص من شريط القضيّة، في حين أنّ حركة عنقها الرّقيق تمتدّ بشكلٍ رائعٍ وأنيقٍ إلى طرفها.