هواوي تتحدى الأميركيين بالذكاء الصناعي

الخميس 11 تشرين أول 2018

هواوي تتحدى الأميركيين بالذكاء الصناعي

أنزلت هواوي الى الأسواق شريحة تعمل بتقنية الذكاء الصناعي لتشغيل خوادمها تعزيزا للحوسبة السحابية.

ستستخدم هواوي شرائحها الخاصة في خوادمها للمرة الأولى في محاولة صينية لتقوية حضورها في الأسواق ، خصوصا أنّ الصين التي تختلف مع الولايات المتحدة الاميركية باتت تعتمد على نفسها أكثر في التكنولوجيا.

وتتجه الصين لاستخدام الشرائح المصنوعة محليا في ٤٠٪ في كل هواتفها الذكية بحلول العام ٢٠٢٥، وترصد مليارات الدولارات للشركات المحلية لتشجيعها على التطوير التكنولوجي.

هواوي


أسست هواوي وحدة الحوسبة السحابية العام الماضي ، وتوطد حضورها في السوق المحلية لهذه الحوسبة التي تهيمن عليها شركة علي بابا.

كشفت هواوي عن الشريحة الجديدة أسيند ٩١٠ بتكنولوجيا السبعة نانومتراتو وستستخدم في مراكز البيانات.

واعلن إريك شو رئيس مجلس إدارة هواوي أنّ الشريحة الجديدة ستعالج البيانات أسرع كثيرا من المنتجات المنافسة.

وكشفت هواوي عن شريحة أخرى يمكن استخدامها لتشغيل كاميرات المراقبة.

وتتوقع الشركة الصينية أن تجعل الشريحة أسنيد ٣١٠ الذكاء الصناعي أرخص ثمنا مما هو موجود في الأسواق.

وستُطرح الشريحة أسنيد ٩١٠ للبيع في الربع الثاني من ٢٠١٩ بينما طُرحت الشريحة أسنيد ٣١٠ في الأسواق بالفعل.

أحدث الأخبار السبّاقة