ابن التسع سنوات يدخل موسوعة غينيس

من قبل : جوانا رعدالاثنين 01 تشرين أول 2018

ابن التسع سنوات يدخل موسوعة غينيس

 شقّ مشجّع الكريكيت موريس غريفين، الذي يبلغ من العمر تسع سنوات والذي يلعب في نادي  Adel للكريكيت، طريقه إلى كتب الأرقام القياسية بعد أن ركض أكثر من ميلين قبل تسليم الكرة الأولى من المباراة.

حقّق موريس غريفين من المملكة المتحدة الرقم القياسي ضمن فئة أطول ركضة لدحرجة كرة على طول الأرض (للذكور).

عن المحاولة والاستعدادات


لم يكن موريس يشعر بالارتباك بسبب الاضطرار إلى الركض على طول بعض شوارع مدينة يوركشاير حيث كان مساره ينطوي على الحدّ الأدنى من عبور الطرقات.

نصب موريس نقطة الانطلاق في مركز شرطة قريب قبل أخذ ٢٦ دقيقةً و٥٥ ثانيةً لاتمام الركضة ودحرجة الكرة على طول الأرض وكان باقي أفراد فريقه في انتظاره في مواقعهم الميدانية.

تحقّق من الركضة شاهدان مستقلان وهما غاريث نيوبي وبول ستوري في حين كان والد موريس برفقته ليهتف له ويشجّعه. وتمّ قياس المسافة باستخدام عجلة مساح أراضي. واستعدادًا للركض، تدرّب موريس لبضعة أسابيع لضمان اكمال المسافة بسرعة.

تنظيم المحاولة وهدفها


نظّم موريس ووالده المحاولة القياسية بالشراكة مع الجمعية الخيرية البريطانية "تشانس تو شاين" التي تساعد على نشر قوّة لعبة الكريكيت في المدارس والمجتمعات المحرومة.

جانب خاسر مرفق بجمع أموال


لسوء حظ موريس، انتهى به الأمر في الجانب الخاسر لكنّ محاولته القياسية ساعدت على جمع أكثر من ١٣٠٠ جنيه استرليني من أجل "تشانس تو شاين" ولكنّ هذا المبلغ تضاعف على يد راعي المؤسّسة الخيرية ليبلغ ٢٦٠٠  جنيه استرليني.

تعليق موريس غريفين


وعن هذا الموضوع، قال موريس إنه يحب لعبة الكريكيت وإنه مارسها لفترة طويلة لكنّ الكثير من الناس لا يحصلون على فرصة للعب بسبب المكان الذي يعيشون فيه.

وأضاف أن هذا الرقم القياسي العالمي جمع الأموال لجمعية "تشانس تو شاين" التي هي جمعية خيرية تساعد على نقل اللعبة إلى المدارس، النوادي والأشخاص الذين لم يحصلوا على الفرصة للعب.

وأمل موريس أن تساعد هذه المحاولة الأولاد الآخرين على ممارسة لعبة الكريكيت والاستمتاع بها بقدر ما يفعل.

تعليق والد موريس


وبدوره، قال والد موريس إن ابنه يحبّ لعبة الكريكيت ويريد جمع الأموال لصالح الجمعية الخيرية البريطانية.

وأضاف أن موريس أراد تجربة أمر جديد ومميّز وأن فرصة الحصول على لقب في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كانت مثاليةً.