أمازون الثّالثّة.. على غوغل وفايسبوك الخوف

من قبل : شادي ملّاك السبت 22 أيلول 2018

أمازون الثّالثّة.. على غوغل وفايسبوك الخوف

مِنَ المُتوقع أن تُصبح شركة أمازون ثالث أكبر مُعلن رقميّ، بعد فيسبوك وجوجل، وِفقًا لباحثينَ في eMarketer.

ولكن مع استمرار زيادة حِصّة الشّركة في سوق الإعلانات وأعمال البيع بالتجزئة،  قد تواجِهُ الشّركة نفس النّوع من التّدقيق الذي عانت منه مِنصّات الإعلانات الكبيرة الأخرى، مثل منصّات Google.

يرى بعض المراقبين بالفعل السّلوك الّذي يجعل من الصّعب على الشّركات المُصنِّعة الصّغيرة من الجهات الخارجيّة الّتي تبيع من خلال أمازون للتّنافس.

ينمو قطاع الإعلانات الخاصّ ببيع التّجزئة في الوقت الّذي يُلقي فيه المنظِّمون في الولايات المتحدة وأوروبا نظرة فاحصة على الممارسات التّجارية للشّركات الكبرى وعمالقة التّكنولوجيا.

Amazonنحو المركز الثّالث


يعتقد الباحثون في eMarketerأنّ أمازون قد تصبح ثالث أكبر مُعلن في الولايات المتحدة، بعد جوجل وفايسبوك.

ولكن مع استمرار نشاط Amazonفي تطوير نشاطها التجاري، على الشّركة أن قدرتها على تجنّب التّدقيق التّنظيميّ نفسه الّذي أصاب مِنصّات الإعلانات القويّة الأخرى، مثل Googleوالشّبكة الاجتماعيّة على Facebook. وبشكل أكثر تحديدًا في أعمال البيع بالتّجزئة الأساسيّة في أمازون، يجب على الرّئيس التنفيذي جيف بيزوس أن يحرص على ألّا يُنفّر العملاء من وفرة الإعلانات التي أصبحت الآن أكثر انتشارًا في متجره على الويب.

وقدّر باحثون من eMarketerأنّ شركة Amazonستُنتج "4.6 مليار دولار من عائدات الإعلانات المحليّة". وقالت شركة الأبحاث إنّ حصّة أمازون من السّوق ككلّ ستصل إلى حوالي 4.2 بالمئة. وهذا يكفي لتجاوز بائع التّجزئة Microsoftو Oath، موقع الوسائط المملوكة لـ Verizon، في الإعلان الرّقميّ.

ويقول eMarketerإنّ أكبر شركتين، وهما جوجل وفايسبوك، تمتلكان 58٪ من السّوق، بقيمة 64 مليار دولار. وتُعدّ قيمة أمازون البالغة 5 مليارات دولار صغيرة للغاية، إلّا أنّ نشاط الإعلانات في متاجر التّجزئة ينمو بوتيرةِ أسرع من أيٍّ من الشّركتين المُتقدمتين، وفقاً للمحلّلين.

Amazonبوجه Googleو Facebook


ويبدو أنّ Amazonمستعدةٌ لأخذ حيّزٍ من حصة Googleو Facebookفي السّوق. ولكن قبل أن يحدث ذلك، يتعيّن عليها تجنّب العقبات التّنظيميّة نفسها الّتي تعثّرت فيها الشّركات الأخرى سابقًا.

وتأتي أنباء نُمو إعلانات أمازون في الوقت الّذي يبحث فيه المُشرّعون في الولايات المُتّحدة وأوروبا عَمّا إذا كانت بعض الممارسات التّجاريّة لشركات التّكنولوجيا الكُبرى غير تنافسيّة. تمّ اتّهام شركة Googleعدّة مرّات بتعديل نتائج البحث لمصلحة الإعلانات الخاصّة بمنتجاتها وخدماتها على منافسيها.

ممّا دفع الاتّحاد الأوروبيّ العام الماضي، فرض غرامة على شركة Googleقدرها 2.8 مليار دولار. وقامت جوجل باستئناف الحكم.

تدقيق أوروبي


بدأت أمازون في جذب نفس النّوع من التّدقيق في أوروبا. وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" يوم الأربعاء أنّ الاتّحاد الأوروبيّ بدأ تحقيقًا أوليًّا في كيفيّة تعامُل "أمازون" مع التّجار الّذين يبيعون عبر مِنصّتها.

وعادةً ما يتمّ إخفاء الكلمات الرّئيسيّة في مصطلح البحث لأيّ منتج على Amazonوالجزء العلويّ من صفحة نتائج البحث مع الإعلانات.

وخلال عرض تقديميّ في مؤتمر Code Commerce، قالت "لي" للحاضرين إنّ Amazonفي بعض الأحيان "مفترسة" في ممارساتها الإعلانيّة. وقالت إنّ أمازون ستحتفظ في بعض الأحيان بالعقارات القيّمة على صفحات نتائج البحث الخاصّة بها لمنتجاتها الخاصّة، مُضيفًا أنّه في بعض الأحيان ستعرض أمازون الإعلانات على صفحة المُنتج المنافس.

يجب أن يكونوا خائفين


وفي مقابلة مع مجلة "بيزنس إنسايدر" ، قالت "لي": "اعتاد النّاس أن يُسجلوا الدّخول إلى" أمازون "وأنّ منتجًا جيدًا بسعر جيّد ينتشر. والآن، إنّه أمر صعب بالنّسبة لعلامة تجاريّة، دون بعض الوسائل الماليّة، أن تنافس".

وعندما سُئِلت عمّا إذا كان هذا قانونيًا، قالت "لي" أنّها لم تكن محاميّة أو خبيرة في مكافحة الاحتكار. غير أنّها قالت إنّ ممارسات أمازون تبدو فعّالة. وقالت إنّ Facebookو Googleوالشّركات الأخرى النّاشطة في مجال الإعلانات الرّقمية "يجب أن يكونوا خائفين".

وفيما يتعلّق بإمكانيّة إيقاف المتسوقين عن طريق إضافة العديد من الإعلانات في Amazon، قال لي أنّ هذا أحد أكبر الأسئلة في مجال الإعلانات. وقالت لي "تعتمد أمازون على إعلاناتهم وعلى مدى ملاءمتها للعملاء." وأضافت: "إذا كانت الإعلانات ملائمة حقًا، فهل تمانع؟ أعتقد أنّ الإجابة هي أنّك لا تمانع".