فخامة إلى أقصى الحدود مع Cartier

السبت 25 آب 2018 من قبل : نانسي فضول

فخامة إلى أقصى الحدود مع Cartier

تعود بنا دار Cartier للمجوهرات الفاخرة والساعات الفخمة إلى حقبة الجمال والأناقة والفخامة والكلاسيكية.

بعد الإصدارين الحصريين من مجموعة Tank Cintrée والذين أصدرتهما دار Cartier في العام 2017 احتفالاً بمرور مئة عام على إطلاق هذه المجموعة، تقدّم Cartier هذه السنة ثلاث ساعات جديدة بتصميم كلاسيكي أكثر بدرجة الفخامة نفسها.

تتميز الإصدارات الجديدة عن سابقاتها بأن هذه الأخيرة مصمّمة مع الميناء المفتوح بتقنية skeletonized، بينما تأتي الجديدة بميناء كلاسيكي وصلب يعود بنا إلى الإصدارات الأولى من هذه المجموعة.

تصميم مفعم بالأناقة


تتميّز الساعات الجديدة بتصميم مفعم بالفخامة والأناقة، وهي تأتي جميعها بعلبة مستطيلة، قياسها 46.3mm x 23mm ، أما سماكتها فتبلغ 7.6 ملم، كما تأتي في علبة مصنوعة من التيتانيوم المميز بصلابته التي لا تضاهى وميناء رمادي اللون، بعلبة من الذهب الوردي مع ميناء أسود أو بعلبة من الذهب الأصفر مع الميناء ذهبي اللون.

نجد ميزةً أخرى في هذه الساعة، وهو الزنبرك المصمّم على شكل خرزات متلاصقة على أطرافه، الأمر الذي يمنحه فخامةً كبرى، ويتوّجه حجر من السفير أو الروبي ليزيد من فخامة الساعة ورونقها.

تفاصيل فخمة


يتميز الميناء ببساطة تصميمه، الأمر الذي يمنحه فخامةً ورقياً، ونجد فيه الرقم 12 و-6 بالحجم الكبير، أما باقي الأرقام فنجد عندها مؤشّرات باللون الأبيض، وتأتي العقارب على شكل السيف المسنّن ومطلية بالفولاذ الأسود المؤكسد.

تعمل هذه الساعات بحركة عيار 8971 MC caliber يدوية الدوران، التي تمنحها احتياطي طاقة يدوم ل-38 ساعة، وتكتمل مع الحزام الجلدي الفاخر الذي يزيد من أناقتها.