أندرو هندرسون يتحدّى اصابته الخطيرة

من قبل : جوانا رعدالثلاثاء 14 آب 2018

أندرو هندرسون يتحدّى اصابته الخطيرة

 عندما يتعلّق الأمر بالرياضات الحرة في كرة القدم، يُعتَبَر أندرو هندرسون- بطل العالم في الاستعراض الحر في كرة القدم- محترفًا في هذا المجال وهو يتمتّع بأرقام قياسية في كرة القدم والرجبي على حدّ سواء.

قيل للاعب البالغ من العمر ٢٥ عامًا، إنه قد لا يمشي مرّةً أخرى بعد أن أُصيبَ بكسر خطير في الساق أثناء لعب الرجبي. ولكن منذ ذلك الحين، عاد أندرو سريعًا وحقّق الرقم القياسي ضمن فئة أسرع وقت لاستكمال سبع حيل مارادونا ١٠ لكرة القدم من يونيو عام ٢٠١٦ حتى ديسمبر عام ٢٠١٦.

الاصابة وما بعد الاصابة


كان لأندرو شغف كبير لكلّ ما يتعلّق بالرياضة خصوصًا الرجبي. ولكن في عام ٢٠٠٨، تعرّض أندرو لحادث كبير ترك مستقبله الرياضي في خطر.

واثر ذلك، خاض تجربةً سيئةً للغاية إذ كسر ساقه وهو يلعب الرجبي وقيل له إنه ربما لن يستطيع المشي مرّةً أخرى. وكان ذلك وقتًا عصيبًا بالنسبة إليه.

بدأ أندرو ممارسة كرة القدم الحرة منذ عام ٢٠٠٦ وبعد وقوعه، بدأ تكريس كلّ جهده الرياضي لكرة القدم الحرة.

تعليق أندرو


وعن هذا الموضوع، قال أندرو إن الأسلوب الحر في الرياضة ساعده بالتأكيد على التعافي من الاصابة وإنه في كلّ مرّة تعلّم فيها مهارةً جديدةً، جعلته هذه الأخيرة أكثر ثقةً وجعلته يفكّر أنه بامكانه الوقوف مجدّدًا، المشي مجدّدًا وممارسة الرياضة مجدّدًا وأنه يمكنه أن يكون اللاعب الذي أراد أن يكون عليه. ودفع هذا الأمر بأندرو إلى أن يحوّل هوايته إلى مهنة بدوام كامل.

انجازات أندرو


في رصيد أندرو خمس بطولات عالمية لكرة القدم الحرة وثماني بطولات انجليزية لكرة القدم الحرة (وهو حاليًا حامل اللقب في كلّ من البطولتين) وهو أنجح مستعرض حر محترف في كرة القدم على الاطلاق.

كما أن موهبته منحته أدوارًا في الاعلانات والعروض في العديد من الفعاليات وهو يتمتّع بقناة على يوتيوب تضمّ أكثر من ١٠٠٠٠٠ مشتركًا.

العمل الشاق والسفر حول العالم


 وبفضل العمل الجادّ والتصميم، أصبح أندرو رياضيًا ناجحًا جدًّا في الأسلوب الحر وسعى إلى جعل الأسلوب الحر رياضةً عالميةً سائدةً.

كما ومكّنته مهاراته من السفر حول العالم للمنافسة وتقديم العروض وقد زار حتى الآن أكثر من ٥٠ دولةً.

من أجل البقاء في أعلى المستويات، يتدرّب أندرو لمدّة تصل إلى خمس ساعات في اليوم، خمسة أيام في الأسبوع.