هاتف Samsung الذّكي المتحوّل

من قبل : ليتيسيا الحدادالأحد 22 تموز 2018

هاتف Samsung  الذّكي المتحوّل

 تعمل شركة Samsung  على هاتفٍ ذكيٍّ مميّز قابلٍ للطّي يتحوّل إلى لوحٍ ذكيّ، وهو سيُطرح في الأسواق على الأرجح عام 2019 المقبل.

وبحسب صحيفة Wall Street Journal، هذا الهاتف الغريب المتحوّل يحمل اسم Winner  الرّمزي، وهو يتمتّع بشاشة من 7 إنش تستطيع أن تثني في الوسط، تماماً مثل المحفظة.

تكنولوجيا الشّاشات المرنة


وحين يتمّ ثني الهاتف، يبدو أنّنا نجد في جزئه الخلفيّ الكاميرات ومن الأمام شاشة العرض. وهي شاشات OLED  المرنة من Samsung  التي تشكّل جزءً أساسيّاً للغاية لتصميم الهاتف، فمن دونها، لم يكن يمكن تحقيق هذا التصميم المتّصل من دون الحاجة إلى فواصل بين الواجهتين. وهذا الهاتف استغرق فترةً طويلة من التحضير من أجل تخطّي تحدّيات التصميم والهندسة للشّاشات الثّانية.

هل ينجح الهاتف المبتكر والثّمين؟


ومن المرجّح أن تكون كلفة هذا الهاتف عالية، قد تصل إلى 1,500 دولار أميركي، وذلك بسبب التكنولوجيّات المبتكرة والجديدة الموجودة فيه، لا سيّما الشّاشات، وأيضاً الرقاقات التي لزم أن تكون أكثر قوّة وتطوّراً. ولا شكّ في أنّ فكرة ثني الشّاشة جذّابة وجميلة، ولكن يبقى السّؤال موجوداً حول قدر العمليّة التي قد يتمكّن من خلالها المرء أن يستخدم هذا الجهاز.

بانتظار وصول الهاتف لمعرفة مصيره


وفيما استدركت الشّركة فكرة عدم نجاح الهواتف القابلة للثّني في المحاولات السّابقة، تقول إنّها لا تضع الآمال الكثيرة على هذه الهاتف، بل إنّها ستطلقه بنيّة جذب فئةٍ معيّنة من المستخدمين، وهم محبّو الألعاب وأمثالهم، الذين قد يدفعون المبالغ من أجل الحصول على أفضل خبرة عرض. وفي هذه الظّروف، ولا يمكن أن يتوقّع أحدٌ نجاح أو فشل هذا الهاتف قبل وصوله.