الطيران العُماني: مسارات جديدة في أفريقيا

من قبل : غابي عقيقيالخميس 12 تموز 2018

الطيران العُماني: مسارات جديدة في أفريقيا
يتطلّع الطيران العُماني، الناقل الوطني لسلطنة عُمان، نحو التوسع في وجهاته الأفريقية وإضافة وجهات جديدة.
وتأتي هذه الخطوة في إطار تعزيز الحركة التّجارية والسياحية بين مختلف الدول الشقيقة والصديقة وسلطنة عمان، إلى جانب تطوير العلاقات الثنائية المتبادلة.
 
الوجهات الجديدة
فبالإضافة إلى رحلاته نحو القاهرة، ونيروبي، وزنجبار ودار السّلام في تنزانيا، أطلق الناقل خدماته بواقع أربع رحلات أسبوعيًا مؤخراً إلى الدار البيضاء المغربية. ونسبة لحجم الجالية السّودانية في السلطنة، باتت إضافة الخرطوم كوجهة إلى شبكة الطيران العُماني أمرًا مرشّحًا بشكل قويّ ضمن الوجهات الجديدة للنّاقل خلال عام 2019.
يتمتّع ضيوف الناقل بالوجهات الأفريقيّة حيث زا وتيرة رحلاته الصّيفية إلى مصر لتصبح بواقع ١۲ رحلة بسبب الطلب المتزايد للسفر إلى "أم الدنيا".
 
المدن الحيوية
وكان الطّيران العماني قد دشّن العام الماضي رحلاته المجدولة بواقع أربع رحلات أسبوعيا إلى نيروبي، عاصمة كينيا، التي تُعد إحدى المدن الأكثر حيوية في البلاد حيث تزخر هذه المدينة أيضًا بالحياة الثقافية فضلاً عن الأماكن الرائعة، إلى جانب تقديمها مواقع فريدة للمغامرات والرياضات المثيرة.
أمّا الرحلات الخمس المجدولة على مدار الأسبوع إلى زنجبار الرائعة فلا تزال قائمة وتلقى رواجًا كبيرًا حيث يمثل الأرخبيل الشّهير وجهة مفضلة لضيوف الطيران العماني لاسيما أولئك الباحثين عن الثقافة النابضة بالحياة. أمّا دار السّلام، والتي تشكّل المدينة الأكبر مساحةً واكتظاظاً بالسّكان في تنزانيا الّتي تحتضن أكبر ميناء في قارة أفريقيا على سواحل المحيط الهندي، حيث يُسير الطيران العُماني خمس رحلات أسبوعيًا إلى هذه المدينة الجميلة.