Omega تحتل عالم البحار

من قبل : نانسي فضولالأربعاء 11 تموز 2018

Omega تحتل عالم البحار

تهيمن دار Omega لساعات الرفاهية على عالم المحيطات وعلى أعماقها من خلال ساعاتها الأيقونية.

بعد مرور 25 عاماً على إطلاقها لساعة Seamaster Professional Diver 300M، تكشف دار Omega عن ساعة مكمّلة لها وتعزّز من خلالها شراكتها طويلة الأمد مع سلسلة أفلام جيمس بوند.

Omega ترتقي بتاريخها 


تتميز الساعة الجديدة بأسلوبها الجريء وب-14 موديلاً فريداً من نوعه، من ضمنها ستة موديلات مصنوعة من الستينلس ستيل و-8 أخرى من الستينلس ستيل الممزوج مع الذهب، تأتي جميعها بعلبة قياسها 42 ملم ومزودة بعيار Master Chronometer Calibre 8800 المضاد للحقول المغناطيسية.

تفاصيل تحاكي الأصالة


أعادت Omega النظر بكل تفصيل من تفاصيل الساعة الأصلية، نذكر منها الإطار الأيقوني الخاص بالغطس الذي أعادت صنعة من السيراميك مع عدّاد الغطس من ال-Ceragold™ أو المطلي بطلاء أبيض يمنحه وهجاً يدوم طويلاً ومتانة لا تضاهى.

ومن اللافت أن Omega أدخلت في ميناء الساعة الجديدة خطوطاً متموّجة محفورة بالليزر تذكّرنا بالأمواج وبالخطوط التي كانت موجودة أيضاً بالموديل الأصلي. تتميز هذه الساعة أيضاً بأن جميع المؤشرات والعقارب في مينائها مطلية بمادة Super-LumiNova المتوهجة تسهّل على الغطاس قراءة الوقت خلال وجوده تحت الماء، بالإضافة إلى الحزام المصنوع من المطاط المريح الذي لا يشعر الغطاس بوجوده حول معصمه.