الطيران العماني نحو المالديف من جديد

من قبل : غابي عقيقيالأربعاء 11 تموز 2018

الطيران العماني نحو المالديف من جديد
سيستأنف الطيران العُماني رحلاته بين مسقط وماليه، عاصمة جمهورية جزر المالديف مع الإعلان عن جدوله الشتوي وذلك ابتداءً من ۲٨ أكتوبر القادم.
وكان قد أعلن أنّه سيسير على هذا الخط مستخدماً طائراته الجديدة من طراز بوينغ ٧۳٧.
 
جدول الرحلات
أمّا جدول الرحلات فسيتوزّع في أيام الأحد والإثنين والأربعاء والخميس والجمعة والسبت، بينما ستكون رحلات العودة، وعددها أربع، في أيام الأحد والثلاثاء والخميس والسبت.
تشمل جزر المالديف أكثر من ألف جزيرة مرجانيّة تجتمع في ۲٦ سلسلة وهي مختلفة الأحجام والمساحات، ولا تبعد جزر المالديف عن مسقط بالطائرة أكثر من ثلاث ساعات ونصف فقط. وتشكّل هذه الجزر جاذباً سياحياً لما تقدّمه بشواطئها وبحيراتها الزرقاء والشعاب المرجانية الشاسعة من جمال وروعة وخيال!
 
الفرصة السياحية المثالية
وفي هذه المناسبة، عبّر المهندس عبد العزيز بن سعود الرئيسي، الرئيس التنفيذي للطيران العُماني، عن سعادته لاستئناف رحلات الناقل بين كل من مسقط وجزر المالديف كما ويتطلع فريق العمل إلى الترحيب بضيوفه على متن طائرات الشركة الحديثة مشيراً الى انّ الزيارة إلى جزر المالديف فرصة مثالية للسياح ليستكشفوا العاصمة العمانية مسقط بمعالمها الحضارية والمعمارية العريقة، قبل توجههم إلى شواطئ المالديف الساحرة.
 
سفر الضيوف
أمّا الطيران العُماني فلا ينفكّ عن النمو والتوسع على مستوى الأسطول والشبكة، حيث عزز الاستثمار المستمر لا سيما في قوام أسطول طائرات الناقل الحديثة من طراز ماكس تجربة سفر الضيوف على متن الناقل الوطني الحائز على العديد من الجوائز العالمية.
وتقدّم طائرات هذا الطّراز ١۲ مقعدًا جديدًا على متن درجة رجال الأعمال وشاشات كبيرة تعمل بخاصية اللمس، فضلاً عن كافة وسائل الراحة اللازمة للمسافر الدائم مثل المقابس المخصصة للتزويد بالكهرباء وغيرها من الخدمات المميزة.