هل يقرأ أحدٌ بريدك الإلكتروني عبر Google؟

من قبل : ليتيسيا الحدادالاثنين 09 تموز 2018

هل يقرأ أحدٌ بريدك الإلكتروني عبر Google؟

 قد ترغب Google  جدّاً بأن تقول لك إنّ لا أحد يقرأ بريدك الإلكتروني من دون إذنك، ولكنّ الأمور ليست بهذه البساطة.

فبعد أن شرح تقريرٌ لصحيفة Wall Street Journal  كيف قد يكون مطوّرو الفريق الثّالث يقرأون بريدك الإلكتروني على Gmail، أجابتGoogle  عبر منشورٍ لها واصفةً فيه الاحتياطات التي تتّخذها الشّركة من أجل حفظ أمانك وخصوصيّتك ضمن الخدمة.

نعم، يقرأها المطوّرون، ولكن...


ويقرّ هذا المنشور الموقّع باسم سوزان فري، وهي مديرة قسم الأمن والثّقة والخصوصيّة في Google Cloud، بأنّ Google  تسمح لمطوّري الفريق الثّالث بالدّخول إلى رسائلك في Gmail، فقط إذا منحتهم الإذن بنفسك، وبعد أن يمرّوا بمسيرة محاسبة متعدّدة الخطوات، منها الأوتوماتيكيّة ومنها اليدويّة، من أجل التأكّد من احترام الفريق لسياسة الشّركة للخصوصيّة ومن تطابقها لمواصفات التطبيقات الشّرعيّة.

قد لا تكون هذه المحاسبة كافية


وفي المقابل، يقول تقرير الصّحيفة المذكورة إنّ Google  "لا تتحرّك كثيراً لمحاسبة هؤلاء المطوّرين"، الذين يجعلون موظّفيهم في بعض الحالات يقرأون بريد المستخدمين الإلكترونيّ. فمثلاً، قرأ موظّفو شركة اسمها Return Path  نحو 8,000 رسالة منذ سنتين من أجل المساعدة على تمرين نظام الشّركة الرّقميّ.

Google  تهتمّ بالخصوصيّة


وأصبحت مشاركة المعلومات مع شركاء الفريق الثّالث معروفة منذ الكشف عن تحرّكات Facebook  معهم، ولكنّ Google  كانت تهتمّ أكثر بخصوصيّة المستخدمين من Facebook، فمثلاً هي توقّفت عن استخدام محتوى البريد الإلكترونيّ في Gmail  من أجل جعل إعلاناتها أكثر إصابةً عام 2017. وصحيحٌ أنّ لا أحد يقرأ عادةً بريدك الإلكترونيّ، ولكن يبدو أنّ هنالك استثناءاتٌ لهذه القاعدة.