شركة عبد اللطيف جميل تحصد جائزة الفانوس

من قبل : جوانا رعدالأحد 08 تموز 2018

شركة عبد اللطيف جميل تحصد جائزة الفانوس

 حازت شركة عبداللطيف جميل للسيارات، موزّع سيارات "تويوتا" و"لكزس" في المملكة العربية السعودية، على جائزةThe Lantern أي الفانوس.

 وكان ذلك خلال الدورة الثالثة من الجائزة التي تنظّمها منصة يوتيوب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أول شركة سعودية تحصد هذه الجائزة


وبذلك، أصبحت شركة عبداللطيف جميل للسيارات أول شركة سعودية تحصد هذه الجائزة التي تسعى إلى تسليط الضوء على الحملات المؤثّرة التي يطلقها المعلنون جنبًا إلى جنب مع الوكالات الاعلامية خلال شهر رمضان المبارك والعيد في المنطقة.

عن حملة الشركة


وكانت الشركة قد أطلقت مسلسلًا إلكترونيًا يتناول حكاية شاب اسمه خبّيص والرجل أبو حرّيص اللذين يملكان سيارتي "تويوتا" واللذين يعيشان أحداث حياتهما اليومية خلال شهر رمضان المبارك. ويظهر هذا المسلسل القيم والتجارب التي توطّدت في عقول زبائن الشركة من خلال تعاملهم معها.

تعليق السيد أليكس برونوري


وعن هذا الموضوع، قال السيد أليكس برونوري- مدير فريق التأثير الابداعي في غوغل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- إن شهر رمضان المبارك يجسّد فترةً محوريةً بالنسبة إلى المعلنين لذلك يسرّه أن يتعرّف على الحملات التي تستفيد من المساحات الابداعية التي توفّرها منصة يوتيوب لهم ليقدّموا الأفكار الحديثة في عملية الترويج لحملاتهم.

وأشار السيد برونوري إلى أن شركة عبداللطيف هي بمثابة دليل على الاثارة المتصاعدة التي ينظر من خلاله المعلنون نحو هذه الجائزة.

وأعلن أن شكل المسلسل الذي قدّمته الشركة يختلف تمامًا عن الحملات التي قُدّمَت في السنوات الماضية والتي اعتمدت على الكوميديا والموسيقى.

تعليق السيد منير خوجة


وبدوره، قال السيد  منير خوجة-المدير التنفيذي في قسم الاتصالات التسويقية في شركة عبداللطيف جميل للسيارات- إن الشركة تهدف باستمرار إلى ابتكار طرق حديثة تمكّنها من ضمان المشاركة الفاعلة للضيوف والجمهور.

وأعرب عن فرحته الكبيرة بنجاح حملة "خبّيص وأبو حرّيص" وبانتشارها  الواسع النطاق. كما وقال إنه يشرّفه الحصول على تقدير من غوغل لحملة الشركة الرمضانية.

وأمل السيد خوجة أن تستمرّ الشركة في تقديم المزيد من المحتوى الترفيهي الذي ينال اعجاب متابعي الشركة.

المعايير المتّبعة


ويُشار إلى أنه لاختيار الفائز، تمّ اتّباع عددًا من المعايير الأساسية بما في ذلك حساب مستويات التفاعل وعدد المشاهدات التي حصلت عليها الفيديوهات المشاركة في نهاية عيد الفطر المبارك.

ويحصل على جائزةThe Lantern كلّ من شارك في العمل على الحملة ابتداءً من فريق الوكالة الابداعية، مرورًا بالوكالة الاعلامية وصولًا إلى الجهة المعلنة