غينيس:رقم قياسيّ لبنانيّ بهدف انسانيّ

من قبل : جوانا رعدالجمعة 29 حزيران 2018

غينيس:رقم قياسيّ لبنانيّ بهدف انسانيّ

 تعود موسوعة غينيس العالمية إلى الوراء لتسليط الضوء على واحد من أبرز الأرقام القياسية والأكثرها انسانيةً: المشي في جميع أنحاء لبنان واهداء الفوز للأفراد الذين يعانون من مرض التوحد.

في وقت سابق من هذا العام، سار العداء الصارم والمغامر المتحمس علي وهبي في جميع أنحاء لبنان ونجح في تحقيق رقم قياسي جديد ضمن فئة أسرع عبور في لبنان سيرًا على الأقدام.

رحلة علي وهبي


حقّق علي وهبي أسرع عبور في لبنان مشيًا على الأقدام في يوم واحد، ١٥ ساعةً و ٤٩ دقيقةً عندما وصل إلى منطقة الناقورة منهيًا رحلة ال-٢٢٤.٣ كيلومترًا  بعد أقلّ من ٤٠ ساعةً من انطلاقه من منطقة العريضة. وتمكّن علي من تحقيق هذا الرقم القياسي في اليوم العالمي للتوعية بالتوحد.

وأثناء رحلته، مرّ علي عبر معالم شهيرة في لبنان مثل قلعة طرابلس، صخرة الروشة، قلعة صيدا وتراث صور القديم.

ولدى عبوره، كانت هذه المعالم مضاءةً باللون الأزرق لحملة  LightItUpBlue# لرفع مستوى الوعي حول مرض التوحد.

خطوة جديدة نحو قضية التوحد


وفي اليوم عينه، اتّخذ لبنان خطوةً جديدةً نحو قضية التوحد عن طريق افتتاح غرفتين للأولاد المسافرين المصابين بالتوحد في مطار رفيق الحريري الدولي.

وتُعتَبَر هاتان الغرفتان من بين الغرف الأولى في الشرق الأوسط وتُعَدّ الأضواء داخل الغرفتين خافتةً ليستطيع الأولاد اللعب والاسترخاء أثناء الاستماع إلى الموسيقى الهادئة.

سيستخدم الركاب المغادرون واحدةً من الغرفتين الحسيتين بينما ستكون الأخرى متاحةً للمسافرين القادمين.