Blazer من Chevrolet تعود

من قبل : ليتيسيا الحدادالأربعاء 27 حزيران 2018

Blazer  من Chevrolet  تعود

 من يتذكّرون Blazer  من Chevrolet، يتذكّرون الرّحلات الصّيفيّة الجميلة والعجلات الكبيرة والصّوت الضّخم، والسّقف المكشوف.

وBlazer  تعود الآن، ولكنّها ليست Blazer  التي كنّا نعرفها، ذات محرّك V-8  الصّغير والدّفع الرّباعي والمحورين الأماميّ والخلفيّ الحيويّين.

هل تحتاج الشّركة فعلاً إلى هذه السيّارة؟


Blazer  الجديدة هي سيّارة عبور ذات الهيكليّة الموحّدة، بنسخة 2019. ولا نعلم ما إذا كانت تحتاج Chevrolet  إلى هذه السيّارة، خصوصاً أنّ مجموعتها تتضمّن خمس سيّارات عبورٍ وSUV، من أصغر سيّارة Trax  وصولاً إلى الأكبر كEquinox  وTraverse  وTahoe، والأكبر على الإطلاق: Suburban.

السّعي وراء المنافسة


ويمكننا أن نقول إنّ Blazer  تندرج في المكان الضّيق بين Equinox  وTraverse، هذا المكان الذي لم يكن له وجود من قبل. ويبدو أنّ حاجة الشّركة لم تكن لنوع السيّارة بقدر ما كانت لزيادة المبيع في الفئات التي تنافسها فيها الFord Edge  والNissan Murano.

رغم كلّ شيء، هي مميّزة


وما تتميّز Blazer  به هو أنّها حسنت المظهر، مع عجلاتٍ بارزة في الزّوايا، وهي الأجرأ بين سيّارات العبور الستّة المتوفّرة من Chevrolet. تستطيع أن تتّسع لخمسة ركّاب، مع كامل المساحة المحتاجة لراحتهم. ويتزيّن الدّاخل بالألوان الأنيقة والجريئة في الوقت عينه.

خيار المحرّكين المتوفّرين


وتعتمد السيّارة على محرّك الأسطوانات الأربعة المتلازمة سعة 2.5 ليتر، بقوّة 193 حصان، أو محرّك V-6  سعة 3.6 ليتر بقوّة 305 أحصنة. وتمرّ القوّة في الحالتين عبر نظام نقل القيادة التساعيّ الأوتوماتيكيّ الذي يتلاءم مع نظام الدّفع الرّباعي.