موسوعة غينيس تطلق موقعًا باللغة العربية

من قبل : جوانا رعدالثلاثاء 26 حزيران 2018

موسوعة غينيس تطلق موقعًا باللغة العربية

 أعلنت موسوعة غينيس العالمية عن اطلاق منصتها العربية المصمّمة خصيصًا للتفاعل مع الجمهور في جميع أنحاء الشرق الأوسط ولخدمته.

سيكون الموقع الالكتروني www.guinnessworldrecords.ae  بمثابة منصة مثالية للمستخدمين في المنطقة، لمعرفة المزيد عن موسوعة غينيس للأرقام القياسية ولتزويدهم بفهم شامل وسلس لمعايير تسجيل رقم قياسي وسير العملية.

وفضلًا عن ذلك، سيشجّع الموقع الالكتروني الذي تمّ اطلاقه حديثًا، المشجعين الشباب على اكتشاف المزيد من المعلومات حول تحقيق لقب في موسوعة غينيس كما وسيلهمهم لتحقيق رقم قياسي عالمي جديد.

ميزات الموقع


للتواصل مع الجماهير الاقليمية بشكل أكثر نجاحًا، سيوفّر موقع غينيس باللغة العربية الارشادات والتفاصيل باللغة العربية حول عملية تقديم الطلبات لتسجيل رقم قياسي.

وسيعرض أيضًا خدمات الاستشارات الخاصة بالشركة والمكرّسة للعلامات التجارية والشركات وذلك ليمكنّها من الحصول على فهم أفضل لخدماتها وبرامجها.

صفحة انستغرام باللغة العربية


بعد اطلاق الموقع الالكتروني، ستكشف موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن صفحة انستغرام باللغة العربية تستهدف الجماهير المحلية تحديدًا.

٦٠٢ رقمًا قياسيًا في الشرق الأوسط


وفي الوقت الراهن، تحتضن منطقة الشرق الأوسط ٦٠٢ رقمًا قياسيًا ويشمل بعض منها الألقاب البارزة في موسوعة غينيس بما في ذلك أعلى ألعاب نارية على مبنى، أطول خط من الصور الفوتوغرافية، أكبر سجادة من الأزهار، أسرع وقت لتسلّق برج خليفة بدون مساعدة وغيرها.

تعليق السيد طلال عمر


وعن اطلاق الموقع الجديد، قال السيد طلال عمر- المدير الاقليمي في موسوعة غينيس- إنه منذ أن بدأت الموسوعة العمل في منطقة الشرق الأوسط من خلال مكتبها في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام ٢٠١٢، ارتفع عدد الأرقام القياسية العالمية التي حقّقتها منطقة الشرق الأوسط بشكل كبير مشيرًا إلى أن عدد الطلبات الواردة- خصوصًا من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- ارتفع بنسبة ٢٨٣٪.

وأضاف أن موسوعة غينيس تدرك هذا الأمر لذلك أطلقت موقعًا إلكترونيًا عربيًا من أجل تشجيع المزيد من الأفراد والمؤسسات على كسر الأرقام القياسية أو تحقيقها.

وأعلن السيد طلال أن تحقيق رقم قياسي في موسوعة غينيس لا يتعلّق بدعم العلامات التجارية أو المساعي الشخصية فقط بل يتعلّق أيضًا ببناء الاعتزاز الوطني، السعي وراء التميّز، جذب الجماهير، الاحتفال باللحظات الرائعة، مشاركة النوايا الحسنة واستخدام الابداع.