الشّركة النّاشئة Telfaz11 تجمع ملايين الدّولارات

من قبل : رودين ابي خليلالاثنين 25 حزيران 2018

الشّركة النّاشئة Telfaz11 تجمع ملايين الدّولارات

تمكّنت الشّركة النّاشئة Telfaz11، وهي شركة إعلاميّة رقميّة مقرّها المملكة العربيّة السّعوديّة، من جمع تمويل بلغت قيمته تسعة ملايين دولار أميركيّ.

وتملك الشّرمة أكثر من 20 مليون مشترك على شبكتها، فيما تحصد أكثر من مليارَي مشاهَدة على قناتها على يوتيوب.

إستثمار للتّوسّع


جاء الاستثمار في Telfaz11 من الشّركة السّعودية للمشروعات التّكنولوجيّة(STV) ، وهو صندوق بقيمة 500 مليون دولار تمّ تأسيسه من قبل شركة الاتّصالات السّعوديّة، كمستثمرين رئيسيّين، بمشاركة منصّة التّمويل المبكّرة في الإمارات العربيّة المتّحدة VentureSouq.

وتخطّط الشّركة النّاشئة لبدء التّشغيل للاستفادة من عائدات التّمويل لبناء القدرات، لخططها لزيادة معدّل المحتوى النّقديّ، وخطط التّوسّع الاستراتيجيّ في الأسواق المجاورة الرّئيسيّة.

كما تهدف إلى توجيه بعض التّمويل نحو الحصول على رؤى أعمق في قطاعات الجمهور الحاليّة والجديدة. ويقودها فريق من رواة القصص الشّباب وأصحاب المشاريع المتميّزين في مجال التّكنولوجيا، وهذا هو أوّل تمويل خارجيّ لها.

شركة ناجحة


تستمدّTelfaz11 اسمها من الكلمة العربيّة "تلفاز"، أي ما يعني "تلفزيون"، في حين أنّ "11" هي طريقة الفريق لتكريم عام 2011 وهو العام الّذي انطلقت فيه الشّركة وبشّرت بعصر جديد من التّعبير الإبداعيّ في العالم العربيّ.

تُعتبرTelfaz11 معروفة في العالم العربيّ بسبب رواجها السّريع كإحدى شركات الإعلام الرّقميّ المؤثّرة في المملكة العربيّة السّعوديّة، وذلك بفضل رواياتها المستوحاة من الثّقافة المحلّيّة إلى جانب عناصر الفكاهة.

telfaz11.com/en