تقنيّة من Facebook تفتح العيون المغمّضة في الصّور

من قبل : ليتيسيا الحدادالاثنين 25 حزيران 2018

تقنيّة من Facebook  تفتح العيون المغمّضة في الصّور

 تقدّم Facebook  أوّل تكنولوجيا من نوعها، تستطيع أن تصلح العينين المغمّضتين في الصّور، مع أخذ عناصر أخرى في عين الاعتبار، مثل الإضاءة.

وهذه الميزة هي فعلاً الأولى من نوعها: فبرنامج Adobe، الرّائد في تعديلات الصّور وتصحيحاتها، لم يتمكّن بعد من إصلاح العيون المغمّضة في الصّور.

فكرة في نطاق البحث، ولكنّها واعدة


وابتكر ثنائيٌّ من مهندسي Facebook  أداة الذّكاء الاصطناعي التي تصلح عيون النّاس المغلقة في الصّور، ونشروا ابتكارهم في بحثٍ كشفت عنه الشّركة. وفيما ما زالت الفكرة ضمن مرحلة الأبحاث، هي مبتكرة وجديدة في عالم تعديل الصّور.

هل ستثير التكنولوجيا جدل الخصوصيّة؟


وبيد أنّ استخدام هذه التقنيّة ليس واضحاً بعد من جهة Facebook، أي ما إذا ستستخدمها لتصلح الصّور على شبكة التواصل الاجتماعي أم لا، إنّما قد تشكّل هذه التكنولوجيا المزيد من القلق في ما يتعلّق بسلامة المعلومات وخصوصيّة المستخدمين، خصوصاً وأنّها ستحتاج إلى معلومات النّاس البيومتريّة لتعدّل صورهم بناءً على شكل عيونيهم ولونها في الصّور الأخرى.

ولكنّ هذه التكنولوجيا ليست كاملة


فهذه التقنيّة المبتكرة استطاعت أن تصلح صور النّاس وتفتح عيونهم فيها، ولكنّها لم تتمكّن من إصلاح كل الصّور، خصوصاً تلك التي يأخذ فيها الشّخص زاوية غير واضحة، أو يرتدي فيها النّظارات، أو لا يدير وجهه نحو الكاميرا. ولكنّ المهندسين متفائلان في قدرتهما على تطوير التقنيّة مستقبليّاً لتصلح العيون المغمّضة في  الحالات كافة.