ساعة ثانية مستوحاة من الفراشة تعرض الفنون الزخرفية

من قبل : SCHNEIDER PRالأربعاء 13 حزيران 2018

ساعة ثانية مستوحاة من الفراشة تعرض الفنون الزخرفية

تُعد ساعة  Château de Môtiers 40 “Eurytides Marcellusالتي قُدّمت هذا العام ساعة الفراشة المضيئة الثانية التي تُقدمها الدار.

كما تتميّز ساعة Eurytides Marcellusبتقنية الرسم اليدوي المضيء الأولى في العالم التي ظهرت لأول مرة في عام 2017، وهي ابتكار يجلب بعداً جديداً للفنون الزخرفية.

يتضمن الأسلوب الحرفي الجديد الجمع بين فن الرسم التقليدي المنمنم مع وضع طبقات من مواد مضيئة، ممّا يعني إمكانية رؤية العمل الذي رسمه الفنان على سطح قرص الساعةليلاً ونهاراً.

تكمن المهارة في تطبيق المادة المضيئة لتحقيق مستوى التفاصيل نفسه في الظلام كما في ضوء النهار، تقريباً كما لو كان الفنان يبتكر لوحتين في وقت واحد. وهذا المستوى من الحرفية مرتفع التقنية؛ بحيث يتوجّب على الحرفي الانتقال مراراًوتكراراً من غرفة مضاءة إلى غرفة مظلمة لقياس كل خطوة من عمله الدقيق.

منذ ما يقرب من قرنين من الزمان، رُسمت اللوحات المصغرة التي زيّنت إطارات ومينا ساعات بوفيه المرغوبة بشدة لدى عشاق الفن وصناعة الساعات الراقية، كما تؤكد مجموعةChâteau de Môtiers 40سمعتها كشركة رائدة في الفنون التطبيقية.

تتميّز ساعةChâteau de Môtiers 40 “Eurytides Marcellusبـمينا مصنوع من صدف أم اللآلئ يصور فراشة زيبرا سوالوتيل  “Eurytides Marcellusعلى زهرة وردية. ويؤطر اللوحة المصغرة إطار ساعة من الذهب الأحمر عيار 18 ملم بقطر 40 ملم ويكتمل بحزام من جلد التمساح.