العودة إلى العادات الغذائية بعد الشهر الفضيل

الأحد 17 حزيران 2018 من قبل : جوانا رعد

العودة إلى العادات الغذائية بعد الشهر الفضيل

 مع انتهاء شهر رمضان المبارك، يجب أن يعود الأفراد إلى تطبيق عاداتهم الغذائية تدريجيًا.

لذلك، نعرض في ما يلي بعض النصائح للتمتّع بصحة جيّدة والمحافظة على لياقة بدنية بعد الشهر الفضيل.

العودة إلى ممارسة الروتين اليومي تدريجيًا


يمكن أن تلعب العودة إلى ممارسة الروتين اليومي دور "الصدمة" بالنسبة إلى الجسم وذلك لأن بعض الأفراد يتناولون كميات طعام أكبر خلال شهر رمضان المبارك. ولهذا السبب، يجب تخفيف الكميات يومًا بعد يوم للوصول إلى الغاية الأساسية.

بدء اليوم بتناول وجبة فطور صحية


تساعد وجبة الفطور على تنظيم وجبات الطعام أثناء اليوم. وفضلًا عن ذلك، هي تعزّز الطاقة والقدرة على التحكّم في الرغبة في تناول الطعام.

تناول وجبات عدّة بكميات صغيرة


من الضروري جدًّا أن يتناول الفرد وجبات صحية عدّة بكميات صغيرة طوال اليوم وذلك لأن هذا الأمر يرسل اشارةً إلى الدماغ مفادها أن الامدادات الغذائية كثيرة وبالتالي يمكن حرق السعرات الحرارية بسرعة.

تجنب شرب الكثير من الكافيين


يزيد الكافيين مستوى التوتر في الجسم ويؤدّي هذا الأمر إلى المعاناة في النوم. وتسبّب قلّة النوم زيادة الوزن.

عدم تناول الكثير من الحلويات


يُنصَح بتفادي تناول الكثير من الحلويات المليئة بالسكر والدهون لأنها تؤدّي إلى زيادة مستويات الأنسولين التي تسّبب الارهاق والخمول وبالتالي زيادة الوزن بسرعة. يمكن استبدال الحلويات بالفواكه الطازجة أو المجففة.

تناول كمية كافية من البروتين


 يساعد تناول البروتين على استقرار نسبة السكر في الدم، زيادة القدرة على التركيز والمحافظة على طاقة الجسم وقوته. لذلك، يجب الحرص على تناول كميات كافية منه.

شرب الكثير من المياه


تساعد المياه على غسل الجسم من السموم وعلى تناول كميات صغيرة من الطعام. وهي تزوّد العضلات بالطاقة وتتحكّم بالسعرات الحرارية

أحدث الأخبار السبّاقة