ابتكار الكرسيّ من دون كرسيّ المميّز

من قبل : ليتيسيا الحدادالخميس 14 حزيران 2018

ابتكار الكرسيّ من دون كرسيّ المميّز

 ابتكرت شركة ألمانيّة اسمها Noonee  كرسيّاً متنقّلاً مرتبطاً بالإنسان، من دون كرسيٍّ فعليّ، وهي تقول إنّه صحّي وأفضل للموظّفين.

وخلقت الشّركة هذا الكرسيّ بهدف جعل عمل الموظّفين مريحاً أكثر، وأكثر إنتاجيّة، من دون إجراء التغييرات الكبيرة في مكان العمل.

من أجل دعم الموظّفين


ويبدو أنّ هذا الجهاز يؤمّن الوضعيّة الصحّية السّليمة لجسد العمّال والموظّفين، علماً بأنّ ارتداءه لا يستغرق سوى بعض الثّواني. ويسمح الكرسيّ المميّز لمرتديه أن يغيّر وضعيّته من الجلوس إلى الوقوف والمشي بكلّ سهولة.

استعد صحّة موظّفيك


وتشير الدّراسات إلى أنّ الموظّفين يتّجهون لأن يكونوا أكبر في السنّ، ما يضعهم في خطر المعاناة من آلام الظّهر بشكلٍ أكبر، إلى جانب أمراض العضل والعظم التي تسبّب بربع الغيابات المعلّلة بالمرض لدى الموظّفين. وهذه الغيابات تؤدّي إلى خسارات ماليّة ضخمة، ومن هنا الحاجة إلى حلٍّ أكثر ذكاء.

أوجاع أقلّ وإنتاجيّة أكبر


وبالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أخيرة من شركة التأمين الألمانيّة DAK  أنّ 75 في المئة من الموظّفين يعانون من أوجاعٍ في الظّهر، خصوصاً هؤلاء الذين يمضون يومهم واقفين. ولكنّ الوقاية ليست صعبة للغاية؛ هي قد تكون من خلال الابتكار الجديد الذي يخفّف من أوجاع الأشخاص ويزيد الإنتاجيّة، لأنّه خفيف الوزن، وسريع التّأقلم مع الشّخص، ويستطيع أن يخفّف الضّغط عن رجليه وظهره.

للمزيد من المعلومات، الرّجاء زيارة الموقع التّالي: www.noonee.com